19:46 08-09-2021

سوقا السعودية وأبوظبي يواصلا تألقهما في الخليج... ومصر على مسار الصعود

طباعة

تصدر سوقا السعودية وأبوظبي مشهد أسواق الخليج في تعاملات الأربعاء مع استمرار رحلة صعودهما وكسر مستويات وقمم قياسية جديدة.

وارتفعت أيضا بورصة قطر فوق مستوى 11 ألف نقطة فيما تراجع السوق الكويتي مع استمرار تراجع السيولة.

وفي مصر، واصل السوق صعوده للجلسة الثانية على التوالي بدعم من مشتريات الأفراد.

السوق السعودي:

واصل السوق السعودي رحلة صعوده منذ بدء تعاملات الأسبوع الجاري مع استمرار نهم الشراء لدى المستثمرين في الأسهم القيادية.

وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق مرتفعا بنحو 0.4% حول مستويات 11456 نقطة وهي قمة جديدة أيضا يلامسها المؤشر للمرة الأولى خلال العام الجاري.

وتراجعت أسهم السعودية للكهرباء بعد إعلان الشركة عن حصولها على تسهيلات ائتمانية بنحو 2.6 مليار دولار لسد ديون قائمة واستخدامها في الأغراض العامة للشركة.



سوق أبوظبي المالي :

ارتفع المؤشر العام بنحو 0.7% مسجلا مستوى قياسي جديد عند 7771 نقطة.

 وبعد أن قاد سهم اتصالات الارتفاعات في جلسة الأمس ، جاء سهم دانة غاز في جلسة اليوم ليكمل مسيرة الصعود بدعم من توقيع الشركة اتفاقية تمويل بقيمة 250 مليون دولار بغرض تمويل أعمال التوسعة في حقل غاز "خور مور" في أقليم كردستان العراق.

كما شهد سوق أبوظبي في جلسة الأربعاء صفقات كبيرة خاصة على سهم ألفا ظبي بنحو 11.5 مليار درهم لترتفع سيولة السوق الى نحو 12.9 مليار درهم.



سوق دبي المالي:
 
واصل المؤشر العام تحركاتها العرضية حول مستويات 2900 نقطة وسط تباين في أداء القياديات وتحديدا أسهم إعمار بعد أن انخفض سهم إعمار العقارية بنحو 0.9% بينما واصل سهم إعمار مولز ارتفاعاته للجلسة الثانية على التوالي مسجلا أعلى إغلاق له في نحو عامين.

علما أن كلا السهمين يتحركان وسط معامل تبادل الاندماج بين الشركتين والبالغ 0.51.



بورصة قطر:
 
ارتفع المؤشر العام بشكل طفيف ليغلق عند مستويات 11076 نقطة وسط استمرار ضعف السيولة التي لم تتجاوز 330 مليون ريال في جلسة الأربعاء.

وعلى الرغم من صعود جميع القطاعات ،إلا أن هذه الارتفاعات كانت محدودة وهامشية.

وسجلت 19 شركة صعودا في أسهمها بينما انخفضت أسهم 23 شركة في جلسة الأربعاء.



بورصة الكويت:

تراجعت جميع مؤشرات بورصة الكويت وسط استمرار سيطرة جني الأرباح على مختلف القياديات بعد وصولها الى مستويات تاريخية خلال الأسبوع الماضي.

وانخفضت أسهم أجيليتي وبيتك وبنك الكويت الوطني بنسبة 0.7% و0.4% و0.2% على التوالي.



البورصة المصرية:

واصلت بورصة مصر صعودها للجلسة الثانية على التوالي بدعم من مشتريات الأفراد الذين استحوذو على نحو 86% من سيولة السوق في جلسة اليوم.

وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق مرتفعا بنحو 0.4% حول مستويات 11140 نقطة ليعوض جزء من الخاسائر التي منى بها مع الجدل الدائر حول ملف الضرائب.

وتراجع سهم السويدي القيادي بنحو 0.5% رغم إعلان الشركة المصرية عن توقيع عقدين بقيمة 1.15 مليار جنيه لمشروعات جديدة.