23:38 08-09-2021

النفط يرتفع 1% عند التسوية بفضل انخفاض الإنتاج الأميركي بعد إعصار إيدا

طباعة

قفزت أسعار النفط الأربعاء 8 سبتمبر وارتفعت ما يزيد عن واحد بالمئة عند التسوية إذ أحرز المنتجون في خليج المكسيك تقدما بطيئا في استعادة الإنتاج بعد الإعصار أيدا.

وصعد خام القياس العالمي برنت 91 سنتا أو ما يعادل 1.3% إلى 72.60 دولار للبرميل وزاد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 95 سنتا أو ما يعادل 1.4% إلى 69.30 دولار للبرميل.

وما زال المنتجون في الخليج يواجهون صعوبات لاستئناف العمليات بعد تسعة أيام من الإعصار أيدا الذي اجتاح المنطقة برياح قوية وأمطار غزيرة.

ونحو 77% من إنتاج الخليج الأميركي، أو ما يعادل 1.4 مليون برميل يوميا ما زال متوقفا اليوم. وخسرت السوق حتى الآن نحو 17.5 مليون برميل من النفط.

وتشكل الآبار البحرية للخليج نحو 17 بالمئة من الإنتاج الأميركي.

وقال محللو آي.إن.جي في مذكرة "يبدو أن عمليات التكرير تحقق تعافيا سريعا".

وقالت آي.إن.جي إن قدرات تكرير بنحو مليون برميل يوميا مغلقة مؤقتا، انخفاضا من ذروة تزيد عن مليوني برميل يوميا، مستشهدة بأحدث تقرير للموقف صادر عن وزارة الطاقة.

وسيتابع المتعاملون عن كثب بيانات المخزون من معهد البترول الأميركي المقرر صدورها لاحقا اليوم وإدارة معلومات الطاقة الأميركية غدا للحصول على صورة أوضح بشأن أثر العاصفة على إنتاج الخام وطاقة التكرير.

ويتوقع محللون استطلعت رويترز آراءهم انخفاض المخزونات في المتوسط 3.8 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الثالث من سبتمبر، ويتنبؤون بتراجع مخزونات البنزين 3.6 مليون برميل ونواتج التقطير ثلاثة ملايين برميل.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية اليوم إنها تتوقع انخفاض إنتاج الخام الأمريكي 200 ألف برميل يوميا إلى 11.08 مليون برميل يوميا في 2021، في تراجع أكبر من توقع سابق لانخفاض 160 ألف برميل يوميا.

وتتلقى الأسعار الدعم أيضا إذ أوقف محتجون صادرات النفط من ميناءي السدرة ورأس لانوف وفقا لما قاله مهندس نفط في الميناءين، بيد أن مهندسين آخرين قالوا إن الإنتاج في الحقول التي تمد المرفأين لم تتأثر.