21:22 09-09-2021

أبوظبي تغرد خارج سرب حركة عرضية لأسواق الخليج...ومصر على هبوط

طباعة

أنهت غالبية أسواق الخليج تعاملات الأسبوع على حركة عرضية في وقت غرد فيه سوق أبوظبي المالي خارج السرب ليحلق عند مستويات قياسية جديدة.

وأغلق السوق السعودي على مكاسب أسبوعية طفيفة في وقت بسطت الحركة العرضية قبضتها على سوقي دبي والكويت، فيما ارتفع مؤشر قطر على نحو طفيف هو الأخر.

وفي مصر، ضغطت حالة من الجدل حول الضريبة بالإضافة إلى تعديلات آلية الإغلاق على مؤشر السوق ليسجل أولى تراجعاته الأسبوعية في 3 أسابيع.

السوق السعودي:

سجل السوق السعودي مكاسبه الأسبوعية الثانية على التوالي ليواصل مساره الصاعد في وقت شهدت فيه السوق ضغوط بيعية في آخر جلسات الأسبوع.

وارتفع المؤشر الرئيسي للسوق بنحو 0.4% حول مستويات 11417 نقطة فيما تحسنت مستويات السيولة الأسبوعية لأفضل مستوى في نحو 5 أسابيع.

وارتفعت الأسهم القيادية بصورة طفيفة في وقت استمرت فيه المضاربات على الأسهم الصغيرة والمتوسطة.


سوق أبوظبي المالي :

ارتفع المؤشر العام بنسبة 1.15% في جلسة الخميس ليغلق فوق مستويات 7800 نقطة لأول مرة في تاريخه.

وجاء الدعم بالدرجة الأولى من سهم أبوظبي الأول الذي قفز بنحو 5% الى أعلى مستوياته على الإطلاق بعد ورود أنباء عن نية بيع حصة له في شركة Magnati  للمدفوعات بقيمة تقديرية تبلغ نحو مليار دولار.

وعلى صعيد الأسبوع ، صعد المؤشر بنحو 2.7% محققا الأسبوع السابع على التوالي من الارتفاعات ليسجل أعلى إغلاق أسبوعي له على الإطلاق.

سوق دبي المالي :

انخفض المؤشر العام بشكل طفيف وبنحو 0.2% خلال الأسبوع الثاني من سبتمبر ليغلق متماسكا فوق مستويات 2900 نقطة على الرغم من سيطرة جني الأرباح على تداولات الأسبوع.

وشهد السوق خلال هذه الفترة ضغوط بيعية على سهمي إعمار العقارية وإعمار مولز بعد إعلان هيئة الأوراق المالية والسلع موافقتها على عملية الاندماج بين الشركتين ليسجل السهمان خسائر أسبوعية بنحو 0.9% و0.5% على التوالي.


بورصة قطر:


ارتفع المؤشر العام بنحو 0.26% خلال الأسبوع الثاني من سبتمبر ليستعيد مستويات 11100 نقطة عند الإغلاق.

وشهدت آخر جلسات الأسبوع إعلان البورصة عن مراجعتها نصف السنوية لمكونات المؤشر لتحل شركة الخليج الدولية للخدمات وفودافون قطر والسلام العالمية و مجموعة استثمار القابضة محل شركة الملاحة وبنك قطر الأول ومزايات للتطوير في حساب المؤشر العام اعتبارا من أكتوبر المقبل.

وتصدر سهم مجموعة الاستثمار القابضة قائمة الأسهم الأكثر ارتفاعا بعد صعوده بأكثر من 8% خلال الأسبوع ، كما تصدر قائمة الأسهم الأكثر نشاطا بسيولة تجاوزت 281 مليون ريال.


بورصة الكويت:

تراجع المؤشر الأول بنحو 0.22% مسجلا أسوأ أداء أسبوعي في شهرين.

وسيطرت حالة جني الأرباح على تداولات بورصة الكويت خلال الأسبوع بعد ارتفاعها لأربع أسابيع متتالية ووصولها الى مستويات تاريخية.

أما بالنسبة للمؤشر الرئيسي فقد سجل مكاسب بنحو 0.5% محققا مكاسب للأسبوع الثالث على التوالي ليسجل أعلى إغلاق له منذ عام 2017.

البورصة المصرية:

أنهت بورصة مصر تداولات الأسبوع على تراجعات جماعية في أسبوع جدال الضريبة بعد تقارير إخبارية حول التوجه نحو تطبيق ضريبة الأرباح الرأسمالية اعتبارا من مطلع 2022.

وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق متراجعا بنحو 0.35% ليسجل أول خسارة أسبوعية في 3 أسابيع.

وفي تلك الأثناء، تسببت أيضا تعديلات الإغلاق في حالة من الاضطراب في أوساط المستثمرين مع احتساب آلية جديدة لسعر الإغلاق.