02:19 10-09-2021

رئيسة مجلس النواب الأميركي: الحزب الديمقراطي لن يدرج بندًا لرفع حد اقتراض الحكومة الفدرالية

طباعة

بعد محاولات لرفع سقف الديون بمقدار 3.5  تريليون دولار في أميركا، أفادت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي إن الديمقراطيين لن يدرجوا بندًا لرفع حد اقتراض الحكومة الفدرالية

وقالت بيلوسي إنه يجب رفع حد الدين البالغ حاليا 28.5 تريليون دولار ، لكنها لم تذكر ما إذا كان سيتم تضمين ذلك في مشروع قانون  الذي من المتوقع تمريره  في نهاية سبتمبر.

كبار الجمهوريين في الكونغرس تعهدوا بعدم التصويت لصالح زيادة حد الديون ، وبدلاً من ذلك حثوا الديمقراطيين على تمريرها دون أصواتهم من خلال مناورة المصالحة. و برروا ذلك بأنه لا ينبغي للحزب الجمهوري تحمل عبء رفع حد الديون لتمويل مبادرات الاستثمار للديمقراطيين.

وقد يؤدي الفشل في زيادة سقف  الدين  إلى إغلاق بعض عمليات الحكومة الفيدرالية ، وهو أمر حدث ثلاث مرات في العقد الماضي ، ومن المرجح أن يغرق الأسواق المالية في الفوضى.

وبنفس الصدد حثت وزيرة الخزانة جانيت يلين  الكونجرس مرة أخرى على معالجة سقف الديون ، قائلة إنه من غير الواضح إلى متى ستستمر جهود وزارة الخزانة لتمويل الحكومة مؤقتًا ، مشيرة إلى المخاوف الاقتصادية المستمرة بشأن الوباء

يذكر ان مشروع قانون الديمقراطيين البالغ 3.5 تريليون دولار يهدف  للمساعدة في معالجة تغير المناخ ، وتعزيز التعليم ، وتوسيع الخدمات الاجتماعية لكبار السن والأطفال ، ورفع الضرائب على الأغنى والشركات.