09:28 10-09-2021

الاقتصاد البريطاني يسجل أضعف نمو منذ يناير الماضي

طباعة

 

أظهرت بيانات رسمية أن الاقتصاد البريطاني نما بشكل طفيف في يوليو تموز مع انتشار سلالة دلتا من كوفيد-19 بشكل سريع بعد تخفيف قيود الإغلاق.

 

وقال مكتب الإحصاءات الوطنية إن الناتج الاقتصادي ارتفع 0.1 بالمئة فقط في يوليو تموز، وهي أقل زيادة شهرية منذ يناير كانون الثاني عندما فرضت بريطانيا إغلاقا عاما جديدا.

 

وكان أغلب اقتصاديين استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا نموا شهريا 0.6 بالمئة للناتج المحلي الإجمالي. وتوقع اثنان فقط من 26 محللا مثل هذه القراءة الضعيفة.

وشهدت بريطانيا زيادة حادة في حالات الإصابة بكوفيد-19 في يوليو تموز، إذ انتشرت السلالة دلتا بشكل سريع، مما أدى إلى مطالبة مئات الآلاف من العمال بالبقاء في منازلهم بموجب قواعد العزل الذاتي التي تم تخفيفها.

واستقر قطاع الخدمات المهيمن في بريطانيا في يوليو تموز مقارنة مع يونيو حزيران مع انخفاض إنتاج الخدمات الموجهة للمستهلكين للمرة الأولى منذ يناير كانون الثاني، مدفوعا في الغالب بانخفاض في قطاع التجزئة.

ونما الناتج الصناعي 1.2 بالمئة، مدعوما بعودة حقل نفطي للإنتاج، لكن قطاع الصناعات التحويلية لم يطرأ عليه تغير يذكر.

وانخفض الإنتاج في قطاع البناء بنسبة شهرية 1.6 بالمئة.