14:12 13-09-2021

بالرغم من "كورونا" .. 55 مليار دولار حجم عقود المقاولات خليجيا في النصف الأول 2021

طباعة

قطاع الانشاءات والتشييد مرتبط بشكل مباشر بالقطاعات الاقتصادية الأخرى، وبالتالي فكان من أبرز القطاعات التي تأثرت سلبا بجائحة كورونا خلال 2020.

ولكنه مع وضوح الرؤى الاقتصادية نسبيا، شهد قطاع الانشاءات في المنطقة الخليجية انتعاشا، تبعا للتحسن الاقتصادي وإعادة فتح الاقتصاديات، حيث سجلت عقود المقاولات في دول مجلس التعاون خلال النصف الأول من العام 2021 نحو 55 مليار دولار.

توزعت العقود على 5 قطاعات رئيسة هي النفط والتي استحوذت على حصة الأسد بنسبة تجاوزت 51% وبقيمة 28 مليار دولار والعقارات تأتي في المرتبة الثانية بنسبة 23% بعد أن سجل قيمة عقود مبرمة بلغت نحو 12.8 مليار دولار.

وفي إمارة دبي اجتمعت أكثر من 1200 شركة عاملة في قطاع المقاولات والانشاءات من 50 دولة على هامش معرض الخمسة الكبار، ليشكل منصة لعرض آخر المنتجات والخدمات ذات العلاقة، خصوصا مع التقدم التكنولوجي واتساع استخدامه في القطاع.

استمرار اعلان الحكومات عن المشاريع التنموية والبنى التحتية، بلا شك أنعش توقعات الخبراء والعاملين في القطاع بالنسبة لارتفاع الطلب على المدى القريب والمتوسط وبالرغم من استمرار جائحة كورونا.

ويبقى المواد الخام وارتفاع أسعارها عالميا من أبرز التحديات التي تواجه شركات المقاولات، الذي من شأنه أن يضغط على هوامش الربحية لديها ولكن يبقى ارتفاع الطلب صمام الأمان لاستمرارها وتطور تلك الشركات