16:41 13-09-2021

300 ألف وحدة سكنية تسعى السعودية لإضافتها للمعروض المحلي حتى 2025

طباعة

أكثر من 300 ألف وحدة سكنية تسعى السعودية لإضافتها إلى المعروض المحلي حتى 2025، هذه الخطط تنعكس إيجابيا على الكثير من القطاعات، وشركات المقاولات من أبرز المستفيدين من تنامي زخم الإسكان في المملكة، لاسيما مع تجاوز عدد المشاريع تحت الإنشاء إلى أكثر من 90 مشروعا، من جانب آخر انعكست الخطط السكنية إيجابيا على القطاع البنكي، ففي النصف الأول من هذا العام فقط، نما التمويل العقاري السكني المدعوم في السعودية 11%، في حين كشف صندوق التنمية العقارية عن استفادة أكثر من 520 ألف أسرة من برنامج القرض العقاري المدعُوم منذ يونيو (حزيران) 2017 حتى النصف الأول من 2021.

وانعكس النشاط في القطاع السكني الذي تقوده الحكومة عبر مشاريعها على مبيعات مواد البناء والإسمنت والصناعات المرتبطة بالقطاع، وقادت ذلك الشركة الوطنية للإسكان والتي مثل المحتوى المحلي 81% من مصروفاتها.

إذا خطط الإسكان التي يتم تنفيذها منذ سنوات في المملكة تمكنت من إنعاش الأنشطة التجارية والصناعية المرتبطة بالإسكان والإنشاءات وفرص لتوطين المحتوى المحلي.