13:51 16-09-2021

لبنان يعود لطاولة المفاوضات مع صندوق النقد الدولي

طباعة

بعد توقف لأكثر من عام يعود لبنان لطاولة المفاوضات مع صندوق النقد بشأن برنامج إنقاذ قصير ومتوسط الأمد.

ومن المقرر أن تجتمع الحكومة الجديدة للموافقة على مسودة البيان الوزاري، والتي تتضمن معاودة المفاوضات مع الدائنين للاتفاق على آلية لإعادة هيكلة الدين العام في لبنان بالتوازي مع بدء تنفيذ الإصلاحات المطلوبة.

إيقاف المفاوضات كان لأسباب داخلية بحسب تصريح غازي وزني وزير المالية اللبناني في حكومة تصريف الأعمال والذي أشار عدم وجود معارضة داخل لبنان لبرنامج صندوق النقد الدولي وأن المفاوضات أصبحت حتمية.

هذا وسيوقع لبنان عقدا جديدا لإجراء تدقيق جنائي للبنك المركزي في غضون أيام مع ألفاريز اند مارسال في إشارة جديدة لتنفيذ أحد مطالب المانحين الرئيسيين.

يذكر أنه ومنذ توقف المفاوضات مع صندوق النقد بشأن خطة الإصلاح تعمق الانهيار المالي في لبنان وفقدت الليرة أكثر من 90 % من قيمتها فيما اصبح أكثر من ثلث اللبنانين تحت خط الفقر.