19:41 17-09-2021

شراكة إماراتية بريطانية جديدة.. عنوانها استثمارات بـ10 مليارات جنيه إسترليني على مدى السنوات الخمس المقبلة

طباعة

بهدف توسعة نطاق شراكة الاستثمار السيادي بين الإمارات والمملكة المتحدة والتي أعلن عنها في مارس الماضي.. تعتزم الإمارات استثمار 10 مليارات جنيه إسترليني في بريطانيا على مدى السنوات الخمس المقبلة.

الإعلان الذي صدر من مكتب الاستثمار البريطاني والصندوق السيادي الإماراتي جاء بعد زيارة ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان لرئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في لندن.

الاستثمار الذي تم الاتفاق عليه سيكون في قطاعات عديدة وهي نقل الطاقة والبنى التحتية والتكنولوجيا وعلوم الحياة في بريطانيا، حيث تمثل هذه الخطوة توسعًا في شراكة الاستثمار السيادي، مما سيساهم بتسريع التمويل والابتكار في القطاعات الرئيسية التي تعتبر مهمة للنمو الاقتصادي في كلا البلدين وذلك بحسب ما ذكره مكتب الاستثمار البريطاني وصندوق الثروة السيادية في أبوظبي.

وتأتي التصريحات الصادرة عن البلدين، في الوقت الذي تتطلع فيه بريطانيا إلى توسيع العلاقات التجارية في جميع أنحاء العالم بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك إبرام اتفاقية تجارة حرة مع دول مجلس التعاون الخليجي في حين تسعى أبو ظبي للاستفادة من الاتفاق لتعزيز حظوظها بتحقيق رؤيتها لعام 2030.

يذكر أن الإمارات وعبر شركتها مبادلة للاستثمار قد استثمرت 1.1 مليار جنيه إسترليني في الاقتصاد البريطاني منذ تأسيس الاتفاقية مع المملكة المتحدة في مارس من العام الجاري، بما في ذلك 800 مليون جنيه إسترليني في قطاع علوم الحياة.