19:27 20-09-2021

شبح "ايفرجراند" الصينية يضغط على أسواق الخليج.. وضريبة الأرباح في مشهد مصر مجددا

طباعة

 سوق دبي المالي :

تراجع المؤشر العام بنحو 1.2% مسجلاً أسوأ أداء يومي في 4 أشهر ليهبط المؤشر الى مستويات 2869 نقطة وهو أدنى إغلاق في نحو شهر ،

وجاء الضغط من جميع القياديات وفي مقدمتها سهم إعمار العقارية الذي تراجع بنسبة 1.2% بالإضافة الى تراجع سهم دبي الإسلامي بنحو 0.8% ليغلق دون مستويات الـ 5 دراهم .

 

سوق أبوظبي المالي:

تراجع المؤشر العام بنحو 0.8% وللجلسة الثانية على التوالي ليفقد مستويات 7800 نقطة ويغلق عند أدنى مستوياته في نحو أسبوعين ،

ونالت الضغوط من أغلب القياديات بالسوق وفي مقدمتها سهم الدار العقارية الذي تراجع بنحو 2% مسجلا أدنى إغلاق له في شهر سبتمبر الحالي ،

 

بورصة قطر:

فقد المؤشر العام مستويات 11200 نقطة متراجعا بنحو 0.4% من أعلى قمة له منذ عام 2016 ،

وشملت التراجعات 65% من الأسهم المدرجة بالسوق أي ما يعادل 30 شركة،

وجاء الضغط بشكل أساسي من أسهم البنوك بعد تراجع سهم بنك قطر الوطني بنسبة 0.6% ،

كما تصدر القيادي سهم مسيعيد قائمة الأسهم الأكثر تراجعا وبنسبة 3%

 

بورصة الكويت :

نالت التراجعات من المؤشرات الكويتية الثلاث الأول والعام والرئيسي وبنسبة0.01%و 0.08% و 0.3% على التوالي إلا أن هذه المؤشرات تماسكت فوق مستوياتها النفسية الهامة ليغلق المؤشر الرئيسي فوق مستويات 5600 نقطة متراجعا من أعلى قمة له منذ عام 2017 والمؤشر الأول فوق مستويات 7500 نقطة .

وباستثناء سهم بنك الكويت الوطني الذي ارتفاع بنحو 0.6% ، تراجعت أغلب القياديات الأخرى وفي مقدمتها سهم مباني الذي هبط بنسبة 2% مسجلا أسوأ تراجع يومي له في نحو 4 أشهر .

 

السوق السعودي :

تراجع السوق السعودي مع ضغوط بيعية وعمليات جني أرباح طالت غالبية قطاعات السوق في خضم موجة أوسع لهبوط الأسواق العالمية بالتزامن مع أزمة لأحد أكبر شركات العقارات الصينية وهي "ايفرجراند" والتي تقع في قلب أزمة ديون طاحنة.

وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق متراجعا بنحو 0.6% بأكبر وتيرة تراجع يومية في 7 جلسات حول مستوى 11328.3 نقطة.

وخالف سهم اتجاه اهابط في السوق السعودي وتصدر الارتفاعات قبل اجتماع هام للجمعية العمومية لاقرار خفض رأس المال وزيادته بهدف تعزيز المركز المالي للشركة.

 

 

 بورصة مصر : 

واصلت بورصة مصر التراجع للجلسة الرابعة على التوالي ولكن تلك المرة بأكبر وتيرة هبوط يومية منذ 5 سبتمبر ايلول الجاري بعد تصريحات لوزير المالية بشأن ملف ضريبة الأرباح الرأسمالية. 

وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق متراجعا بنحو 1.64% حول أدنى مستوى مسجل في نحو شهرين حول 10700 نقطة. 

وقال وزير المالية المصري في تصريحات لـCNBC عربية إن ضريبة الأرباح سيتم تطبيقها في موعدها المحدد سلفا مطلع العام المقبل.