18:57 21-09-2021

موجة بيع بأسواق الخليج وسط مخاوف عدوى Evergrande .. ومصر تحت ضغط الضرائب

طباعة

سوق دبي المالي:

تراجع المؤشر العام بنسبة 1.2% مسجلا أسوأ تراجع يومي له في 6 أشهر ليغلق عند أدنى مستوياته في شهر ،

وجاءت الضغوط بشكل أساسي من سهم إعمار العقارية الذي تراجع بنسبة 1.2% مسجلا أدنى إغلاق له في شهر ،

كما تراجعت قياديات البنوك دبي الإسلامي والإمارات دبي الوطني بنسبة 0.8% و 1.8% على التوالي .

وتعد الضغوط على سوق دبي هي جزء من الموجة البيعية التي طالت أغلب البورصات الخليجية والعالمية على خلفية أزمة شركة Evergrande وتداعياتها .

 

سوق أبوظبي المالي:

عكس المؤشر العام اتجاهه الهابط ليغلق مرتفعا بنحو 0.1% بنهاية جلسة الثلاثاء مستعيدا مستويات 7700 نقطة ،

وهبط المؤشر في بداية الجلسة تماشيا مع الضغوط التي تعرض لها الأسواق العالمية بسبب أزمة Evergrande ليفقد مستويات 7700 نقطة خلال الساعة الأولى من الجلسة ،

إلا أن المؤشر استطاع تقليص تراجعاته والعودة الى اللون الأخضر بدعم من سهم العالمية القابضة الذي صعد بنحو 0.6% معاكساً هبوط أغلب القياديات.

 

بورصة قطر :

تراجع المؤشر العام بنسبة 0.3% وللجلسة الثانية على التوالي بعد فقدان مستويات 11200 نقطة في جلسة الإثنين الذي سبقه ،

وتعزى هذه التراجعات الى التأثر بالضغوط التي تعرضت لها الأسواق العالمية بالإضافة جني الأرباح بعد وصول المؤشر الى أعلى مستوياته في أكثر من 5 سنوات .

وتراجعت جميع مؤشرات القطاعات باستثناء مؤشر قطاع الاتصالات الذي ارتفع بنسبة 0.1% بدعن من ارتفاع سهم فودافون قطر واستقرار السهم القيادي أوريدو .

 

بورصة الكويت :

تراجع المؤشرات البورصة الثلاث العام والرئيسي والأول بنسبة 0.4% و 0.7% و0.3% على التوالي ،

وتكبد المؤشر الرئيسي أكبر خسارة يومية له في نحو 3 أشهر بعد افتتاحه على فجوة سعرية هابطة بنحو 0.3% ،

وبالإضافة الى الموجة البيعية التي سادت أسواق العالم في هذه الجلسة ، إلا أن جزء من التراجعات يعتبر تصحيح للمستويات القياسية والتاريخية التي وصلت إليها الأسهم خلال الأسابيع الماضية .

 

 

السوق السعودي:

 

أغلق السوق السعودي على تراجعات طفيفة في جلسة اتسم فيها الأداء بحركة عرضية مائلة نحو الصعود قبل أن يعكس المؤشر اتجاه الصاعد ليغلق متراجعا فيما بدا أنه محاولة للصمود في وجه عاصفة Evergrande مع موجة هبوط أوسع في الأسواق العالمية والإقليمية.

وأنهى المؤشر الرئيسي للسوق الجلسة على تراجعات بنحو 0.1% حول مستويات 11316 نقطة محاولا الصمود فوق مستوى فني هام حول 11300 نقطة. 

وتراجع سهم أرامكو على نحو طفيف رغم إعلان الشركة عن التوسع في سلسة من المشاريع الجديدة مع تعافي أسعار الخام بالتعاون مع شركة سايبم الإيطالية، فيما قالت مصادر لـCNBC عربية إن تعافي أسعار الخام سيسمح باستئناف عجلة مشاريع نيوم والذي تقدر كلفته بنحو 500 مليار دولار.

 

 

 بورصة مصر :

تراجعت مؤشرات بورصة مصر على نحو جماعي للجلسة الخامسة على التوالي مع استمرار تبعات ملف ضرائب الأرباح الرأسمالية في أعقاب تصريحات وزير المالية المصري لـCNBC عربية حول تطبيق الضريبة في موعدها بوقت لاحق من مطلع العام المقبل.

وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق قرب أدنى مستوياته في 3 أشهر مع استمرار الضغوط البيعية من قبل المستثمرين الأفراد والتي تأتي أيضا بالتزامن مع موجة بيع أوسع في الأسواق العالمية. 

وخالف سهم راكتا لصناعة الورق المسار الهابط للسوق وتصدر الارتفعات بنحو 5% بعد إعلان الشركة عن بيع قطعة أرض بأكثر من 400 مليون جنيه.