20:58 21-09-2021

أسهم أوروبا تتعافى من أسوأ جلسة في شهرين وسهم Universal Music يقفز 35% في يوم لتداوله

طباعة

تعافت سوق الأسهم الأوروبية اليوم الثلاثاء من أكبر هبوط لها في شهرين مع انحسار القلق حيال انعكاسات أزمة العملاق العقاري الصيني إيفرجراند في حين سجل سهم يونيفرسال ميوزيك قفزة 35 بالمئة في أول يوم لتداوله.

وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول مرتفعا واحدا بالمئة بعد أن هوى في الجلسة السابقة إلى أدنى مستوى في شهرين.

وجاءت قطاعات السفر والترفيه والإعلام والتعدين والطاقة في مقدمة الرابحين، في حين تعافي المؤشر داكس الألماني من أدنى مستوى له منذ أواخر يوليو تموز.

وتصدرت مجموعة يونيفرسال ميوزيك الرابحين مع صعود أسهمها 35.7 بالمئة في أول يوم لتداولها في البورصة وهو ما يعطيها قيمة سوقية تزيد على 46 مليار يورو (54 مليار دولار).

وقفزت أسهم فيفندي المالكة ليونيفرسال 67.2 بالمئة.

وتتجه أنظار الأسواق هذا الأسبوع إلى اجتماعات للسياسة النقدية لبنوك مركزية كبرى من بينها مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي ويتوقع المستثمرون أن تشير بعض تلك البنوك إلى استعداد لتخفيف برامجها التحفيزية لمكافحة تضخم مرتفع.

وهبط المؤشر ستوكس 600 من مستويات قياسية مرتفعة في سبتمبر أيلول بعد سبعة أشهر من المكاسب، بفعل مخاوف إزاء زيادة مستمرة في الإصابات بكوفيد-19 وعلامات على تباطؤ في التعافي الاقتصادي العالمي.