17:53 22-09-2021

الربع الثاني 2021.. أكبر عجز في الميزانية الأميركية في 14 عاما

طباعة

190 مليار دولار..

هذا ما أعلنت عنه الحكومة الأميركية كعجزًا في الميزانية للربع الثاني وهو الأعلى في 14 عاما، وما يمثل حوالي 3.3% من الناتج المحلي الإجمالي.

حيث ظل الإنفاق لمكافحة تداعيات فيروس كوفيد-19 مرتفعًا مقارنة بالفترة نفسها من عام 2020، بينما عادت إيرادات الحكومة من الضرائب نوعا ما إلى مستوياتها الطبيعية خاصة بعد تأجيل موعد الاستحقاق للضرائب لشهر يوليو من العام الماضي.

وقالت وزارة الخزانة إن الحكومة سجلت فارق في عجز الميزانية لشهر يوليو مقارنة بالشهر نفسه من العام السابق بـ 63 مليار دولار.

لتنخفض إجمالي إيرادات الشهر بـ54% إلى 262 مليار دولار مقارنة بيوليو 2020.

بينما انخفضت مصروفات الشهر نفسه بـ10% لتصل إلى 564 مليار دولار مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

أما لفترة الأشهر العشرة الأولى من العام المالي 2021، فبلغ العجز في ميزانية الولايات المتحدة 2.54 تريليون دولار، بانخفاض قدره 10% عن الرقم القياسي الذي سجل العام السابق والبالغ 2.807 تريليون دولار.

وقال مسؤول بوزارة الخزانة الأميركية إن انخفاض العجز منذ بداية العام هي نتيجة خفض الإنفاق على الإغاثة من COVID-19 مقارنة بالأشهر العشرة الأولى من 2020.

بالإضافة إلى انخفاض نفقات وزارة العمل منذ يناير 2021 على إعانات البطالة بـ8%، وأيضا على مساعدة الشركات صغيرة الحجم بـ 40%.

أما الإيرادات فهي تعكس الانتعاش العام للاقتصاد الأميركي، حيث ارتفعت إيرادات ضرائب الشركات منذ بداية العام بـ61% لتصل إلى 324 مليار دولار.