17:38 24-09-2021

الرئيس اللبناني: تحديات كبيرة تنتظر الحكومة الجديدة وادعو المجتمع الدولي للمساعدة

طباعة

قال الرئيس اللبناني ميشال عون أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الجمعة 24 سبتمبر، إن تحديات كبيرة تنتظر حكومة بلاده الجديدة، ودعا المجتمع الدولي إلى تقديم تمويل لإنعاش اقتصاد لبنان الذي يعاني من أزمة.

وقال عون أمام الجمعية العامة في رسالة مسجلة بالفيديو "ونحن، وإذ نعوّل على المجتمع الدولي لتمويل مشاريع حيوية في القطاعين العام والخاص من أجل إعادة إنعاش الدورة الاقتصادية وخلق فرص عمل، فإننا نعول عليه أيضاً في مساعدتنا على استعادة الأموال المهربة والمتأتية من جرائم فساد".

ويمر لبنان بأزمة مالية يصفها البنك الدولي بأنها إحدى أسوأ موجات الكساد في التاريخ الحديث.

وبعد عام من الجمود السياسي الذي أدى إلى تفاقم الأزمة الاقتصادية، تم تشكيل حكومة جديدة هذا الشهر برئاسة رئيس الوزراء نجيب ميقاتي.

وقال عون "أما وقد تألفت الحكومة اللبنانية ... فإن لبنان دخل معها في مرحلة جديدة نسعى لتكون خطوة واعدة على طريق النهوض".

ووعد ميقاتي باستئناف المحادثات مع صندوق النقد الدولي وتنفيذ الإصلاحات التي ينظر إليها على أنها شرط مسبق ضروري لتدفق المساعدات الأجنبية.

وانهارت محاثات لبنان مع صندوق النقد الدولي الصيف الماضي بعد أن قوبلت خطة للإنعاش المالي اقترحتها الحكومة السابقة بالمعارضة من قبل العديد من كبار السياسيين والمصرفيين في البلاد.

وقال عون "لبنان الذي يحاول بعناد أن يشق طريقه نحو التعافي يعوّل على التضامن الدولي معه لتحقيق أهدافه".