08:08 27-09-2021

الصين والعملات المشفرة.. من ينتصر؟

طباعة

يبدو أن الصين لم تمل من إعادة فرض الإجراءات الصارمة ضد العملات المشفرة كل فترة.

حيث جدد بنك الصين الشعبي حملته القمعية يوم الجمعة 24 سبتمبر ضد العملات المشفرة من خلال فرض حظر شامل على جميع معاملات العملات المشفرة وعمليات التعدين لاستخراجها، مما أثر على سعر البتكوين والعملات المشفرة الرئيسية الأخرى وضغط على الأسهم المرتبطة بالعملات المشفرة وتقنية سلسلة الكتل "بلوكتشين".

وتراجعت البتكوين بنسبة 4%، وانخفض إيثريوم بنسبة 6% في غضون 24 ساعة من صدور الخبر وفقًا لـ CoinMarketCap.

لكن هذا القرار من الصين ليس جديدًا على أسواق العملات المشفرة، فقد سبق وأن أعلنت الصين منذ عدة أشهر مزيد من الإجراءات لإغلاق منصات التعدين المشفرة، وأكدت مجددًا حظرها على المؤسسات المالية الصينية التي تقدم خدمات متعلقة بالعملات المشفرة، وضاعفت من إجبار عمال المناجم على الخروج.

 

لماذا تمنع الصين العملات المشفرة؟

استهدفت الصين عملة البتكوين منذ عام 2013، ومنعت المؤسسات المالية من التعامل مع معاملات البتكوين، وعلى مر السنين جددت قمعها لسوق العملات المشفرة.

وقال كريس بنديكسين، رئيس الأبحاث في CoinShares إنه لا ينبغي أن يفاجئ أحد أن الصين لا تحب عملة البتكوين، إن هذا هو النقيض تمامًا لنظامهم للتحكم المركزي في العملة.

وتتطلع الصين أيضًا إلى تحقيق أهدافها المناخية، بهدف أن تصبح محايدة للكربون بحلول عام 2060، كما أن تعدين العملات المشفرة مثل البتكوين يستهلك الكثير من الطاقة، باستخدام الكثير من طاقة الكمبيوتر.

في حين ترى ميلتيم ديميرورز كبير مسؤولي الإستراتيجية في CoinShares بأن قرار الحكومة الصينية من المحتمل أن يكون مدفوعًا بتطوير اليوان الرقمي والعملة الرقمية للبنك المركزي.

 

هل يمكن حظر العملات المشفرة من العالم؟

يرى خبراء العملات المشفرة بأنه من الصعب جدًا على أي حكومة حظر عملات البتكوين بشكل فعال بسبب تصميمها.

حيث قال جيمس ليدبيتر محرر نشرة التكنولوجيا المالية FIN لـ CNBC Make It "لا أعتقد أنه حتى الجهود المتضافرة بين مختلف البلدان والبنوك المركزية المختلفة يمكن أن تغلق عملات البتكوين، لا أعتقد أن هذا ممكن تقنيًا، لكن هناك طرق يمكن من خلالها تنظيم عملات البتكوين".

وقالت ميلتيم ديميرورز كبير مسؤولي الإستراتيجية في CoinShares "يمكنك حظر شيء ما مرة واحدة فقط، كل حظر بعد ذلك هو اعتراف بأنه لا يمكنك في الواقع حظره على الإطلاق".

 

المُستثمرون والعملات المشفرة بعد إجراءات الصين

بعد قرارات الصين المتجددة ضد العملات المشفرة، يبحث بعض حاملي العملات المشفرة في الصين وهونغ كونغ الآن لإيجاد طريقة لحماية أصولهم.

في حين لن يتأثر المستثمرون في الولايات المتحدة كثيرًا، حيث يرى الخبراء في المجال أنه لا ينبغي على المستثمرين الأميركيين القلق كثيرًا بعد قرار الصين، لكن التداعيات المحتملة من اللوائح الأميركية للعملات المشفرة هي التي ستُسبب القلق للمستثمرين.

وفي الآونة الأخيرة، زاد المنظمون الأميركيون من تركيزهم على صناعة العملات المشفرة، حيث كان غاري غينسلر رئيس لجنة الأوراق المالية والبورصات في أميركا، صريحًا بشأن تنظيم أسواق العملات المشفرة، وتعمل هيئة الأوراق المالية والبورصات (SEC) لوقت إضافي لإنشاء مجموعة من القواعد للقيام بذلك.