17:01 28-09-2021

لماذا يقبل 50%من جيل الألفية بأجور أقل في بعض الشركات؟

طباعة

عاماً بعد آخر تتزايد توجهات الشركات العالمية نحو دعم الأنشطة المجتمعة بشكل يساهم في إحداث تحول جذري في مفهوم المسؤولية الاجتماعية عبر الانتقال من مجرد المساهمة في الأنشطة الخيرية إلى إطلاق مبادرات تنموية شاملة.

وتظهر الدراسات والأبحاث أن الشركات التي تتضمن خططها مسؤولية اجتماعية مرجحة أن تشهد توسعا في أسواق جديدة بنسبة تصل إلى 50%.

ومقابل ذلك تشير الاستطلاعات إلى أن 50% من جيل الألفية مستعدون للقبول بعمل منخفض الأجر بشكل يتوافق مع توجهاتهم لخدمة الصالح العام.

كما أشارت جامعة هارفارد في تقريرها السنوي عن أهمية هذا التوجه في زيادة مستويات السعادة عند الموظفين الذين لديهم فرصة للتبرع للجمعيات الخيرية من خلال مقر عملهم بأكثر من أولئك الذين لا يفعلون ذلك.

أهمية المسؤولية الاجتماعية للشركات تساهم في زيادة عدد المستهلكين والعملاء حيث تبين الارقام أن 40% من العملاء يبحثون عن علامات تجارية هادفة وتزداد ثقتهم بالشركات التي تعمل لصالح المجتمع.