19:03 28-09-2021

في ظل التعافي السريع للطلب على الوقود هل يغير Goldman Sachs توقعاته لأسعار خام برنت؟

طباعة

يبدو أن قطاع النفط ليس قادرا على التكيف مع التعافي السريع للطلب على الوقود بعد أن شهد ضغوطا من تفشي المتحور الجديد دلتا ومن إعصار آيدا.

الأمر الذي أدى بدوره إلى نقص الإمدادات العالمية.

وبسبب تفاقم الأزمة، رفع بنك Goldman Sachs توقعاته لأسعار خام برنت بنهاية العام الحالي، إلى 90 دولارًا للبرميل من 80 دولارًا.

لكن فيما يتعلق بتوقعاته للربعين الثاني والرابع من عام 2022، فقد قام بخفضها إلى 80 دولارا بدلا من 85 دولار للبرميل، وذلك نظرًا لاحتمالية توصل إيران والولايات المتحدة إلى اتفاق حول الملف النووي بحلول أبريل المقبل.

وبحسب بنك الاستثمار الأميركي، فإن تبعات إعصار آيدا وما نتج عنها من نقص الامدادات عوضت زيادة الإنتاج من أوبك + منذ يوليو.

ولكنه أيضا أشار إلى احتمالية تفشي متغير جديد لفيروس كورونا، الأمر الذي يمكن أن يضغط على الطلب ويجبر أوبك + على زيادة الإنتاج بوتيرة أسرع.

وفيما يتعلق بتوقعات أوبك في 2021 لمستقبل قطاع النفط حتى عام 2045، توقعت المنظمة وصول الطلب إلى مستويات 104.4 مليون ب/ي بحلول 2026.

وارتفاع الطلب العالمي بـ17.6 مليون ب/ي بين عامي 2020 و2045، وأيضا وصول متطلبات الاستثمار التراكمي بقطاع النفط إلى 11.8 تريليون $ خلال الفترة من 2021 إلى 2045.

يذكر أن العقود الآجلة لخام برنت وصلت إلى أعلى مستوياتها في ثلاث سنوات الأسبوع الماضي.