22:24 28-09-2021

ثقة المستهلكين الأميركيين تبلغ أدنى مستوى في 7 أشهر مع قتامة الآفاق الاقتصادية قريبة الأمد

طباعة

تراجعت ثقة المستهلكين في الولايات المتحدة لأدنى مستوى في سبعة أشهر في سبتمبر أيلول إذ أدت الزيادة المستمرة في الإصابات بكوفيد-19 إلى تعميق المخاوف بشأن آفاق الاقتصاد في الأمد القريب، مما يتماشى مع توقعات بتباطؤ النمو في الربع الثالث.

وكشف مسح كونفرانس بورد اليوم الثلاثاء أن المستهلكين باتوا أقل اهتماما بشراء المنازل والسلع غالية الثمن مثل السيارات والأجهزة المنزلية الرئيسية على مدى الأشهر الستة القادمة. كما أن رؤية المستهلكين لسوق العمل لم تكن متفائلة كما في الشهر السابق.

واعترى الفتور النشاط الاقتصادي في الأشهر الأخيرة إذ تبددت الدفعة التي قدمتها الأموال التي تم ضخها لمواجهة الجائحة وارتفعت الإصابات، مدفوعة بالسلالة المتحورة دلتا الشديدة العدوى من فيروس كورونا.

كما أضعف نقص العمالة والمواد الخام النمو.

وقالت كونفرانس بورد إن مؤشرها لثقة المستهلكين انخفض إلى قراءة عند 109.3 في الشهر الجاري من 115.2 في أغسطس آب.

ودفع الانخفاض الشهري الثالث على التوالي المؤشر لأدنى مستوياته منذ فبراير شباط.

ونزل المؤشر، الذي يركز بشكل أكبر على سوق العمل، 19.6 نقطة من مستوى ذروة عند 128.9 في يونيو حزيران.

كان خبراء استطلعت رويترز آراءهم توقعوا ارتفاع مؤشر ثقة المستهلكين إلى 114.5.