16:40 04-10-2021

أزمة دواء وغذاء في السودان بسبب إغلاق الميناء

طباعة

الاحتجاجات في شرق السودان على الأوضاع الاقتصادية أدت لإغلاق الطرق وموانئ البحر الأحمر في الأسابيع الماضية.

مظاهرات دفعت بمجلس الوزراء السوداني لدق ناقوس الخطر محذرا من أن مخزون البلاد من الأدوية الضرورية والوقود والقمح يوشك على النفاد.

وكانت الاحتجاجات قد تسببت في إغلاق ميناء بورتسودان وهو الميناء الرئيسي في شرق البلاد.

ورغم دعم المجلس لحقوق المحتجين واعتبار مطالبهم بأنها عادلة، ولكنه حذر من أن إغلاق ميناء بورتسودان والطرق الرئيسية التي تربط بين الشرق وبقية البلاد "يضر بمصالح جميع السودانيين"، متعهدا بالعمل على إيجاد حل لقضايا شرق السودان وداعيا المحتجين إلى بدء حوار مع الحكومة.

وكان المحتجون قد توصلوا في الشهر الماضي إلى اتفاق مع الحكومة يسمح باستئناف تصدير النفط الخام من جنوب السودان عبر مرفأ على البحر الأحمر، وأغلقوا أيضا خط أنابيب ينقل الخام المستورد إلى العاصمة الخرطوم.

ونهاية الأسبوع الماضي، شهد السودان زيارة لرئيس البنك الدولي أشار خلالها الى إن البلاد تحرز تقدما في اصلاحاتها الاقتصادية، كلام أكده رئيس الوزراء عبد الله حمدوك الذي بين إن العجز التجاري تراجع 43 % على أساس سنوي إلى 1.2 مليار دولار في النصف الأول من 2021، في حين ارتفعت التحويلات المالية من الخارج إلى 717 مليون دولار من 136 مليون دولار في ذات الفترة.