03:23 11-10-2021

الرياح تؤجل انطلاق رحلة Blue Origin إلى الفضاء

طباعة

أعلنت شركة Blue Origin المملوكة للملياردير الأميركي جيف بيزوس الأحد 10 أكتوبر، أنها أرجأت إطلاق مركبتها New Shepard إلى الفضاء ليوم الأربعاء المقبل، الأمر الذي يؤجل وصول وليام شاتنر نجم مسلسل Star Trek الشهير إلى حافة الفضاء يوما واحدا.

وقالت الشركة في بيان "بسبب الرياح المتوقعة يوم الثلاثاء المقبل، اتخذ فريق عمليات مهمة Blue Origin قرارا بتأجيل إطلاق NS18، وkستهدف حاليا الأربعاء 13 أكتوبر موعدا للإطلاق".

وسيكون شاتنر، الذي اشتهر بدور كابتن كيرك في مسلسل Star Trek، ضمن طاقم من أربع أفراد على متن المهمة NS18 شبه المدارية.

ويستقل الممثل البالغ من العمر 90 عاما هذه الرحلة ضيفا على Blue Origin، لكن الشركة قالت إنها باعت أيضا تذاكر قاربت قيمتها 100 مليون دولار لزبائن آخرين.

وأضافت الشركة، التي نجحت في إطلاق بيزوس إلى الفضاء في 20 يوليو الماضي، أن فريق عمليات المهمة أكد أن المركبة أوفت بجميع شروط الإطلاق وإن رواد الفضاء بدأوا تدريبهم اليوم الأحد.

وكانت رحلة بيزوس، الذي يبلغ من العمر 57 عاما، قد استغرقت نحو عشر دقائق و20 ثانية.

وجاءت بعد تسعة أيام من صعود البريطاني ريتشارد برانسون على متن أول رحلة ناجحة لشركة السياحة الفضائية المنافسة Virgin Galactic من ولاية نيو مكسيكو.

وثمة معركة تنافسية شرسة بين الشركتين للاستفادة من سوق السياحة الفضائية المربح الذي يقدر بنك UBS السويسري بأن قيمته ستبلغ ثلاثة مليارات دولار سنويا في غضون عقد واحد.

وصل برانسون إلى الفضاء أولا، لكن رحلة بيزوس بلغت 100 كيلومترارتفاعا، أي أعلى من رحلة برانسون التي كانت على ارتفاع 86 كيلومترا، فيما يسميه الخبراء أول مهمة من نوعها في العالم تنطلق بطاقم لا يضم رواد فضاء.