15:19 11-10-2021

مُعاناة لبنان مُستمرة.. حريق بخزان وقود جنوب البلاد

طباعة

في ظل الأزمة الاقتصادية وأزمة الوقود التي يُعاني منها لبنان، اشتعل حريق بخزان وقود جنوب البلاد الاثنين 11 أكتوبر، ونجح رجال الإطفاء في السيطرة على الحريق الذي استمر لعدة ساعات.

وقال مصدر أمني وشهود عيان إن الحريق أُخمد بعد جهود مضنية استمرت معظم ساعات الصباح.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية أن وليد فياض وزير الطاقة اللبناني قال إن الحريق نتج عن "خطأ" أثناء نقل بنزين من أحد الخزانات لآخر.

ولم ترد تقارير بشأن حدوث وجود مصابين في الحريق الذي وقع بمنشأة الزهراني للنفط على ساحل البحر المتوسط والذي أدى لتصاعد عامود ضخم من الدخان في السماء.

أزمات لبنان مُستمرة

تعرض لبنان لسلسلة كوارث بينها انفجار كيماوي كارثي في مرفأ بيروت العام الماضي أسفر عن مقتل أكثر من 200 شخص وتدمير مساحات شاسعة من المدينة.

وفي مطلع الأسبوع أدى نقص الوقود إلى إغلاق أكبر محطتين للكهرباء في لبنان، الأمر الذي أدى إلى ظلام تام في دير عمار والزهراني، مما زاد من معاناة اللبنانيين الذين يعانون من شح إمدادات الطاقة التي تنتجها الدولة منذ أشهر وعادة ما يقفون في طوابير طويلة لتزويد سياراتهم بالوقود.

ويُعاني قطاع القمح في لبنان أيضًا جراء ضغط الأزمات الراهنة، حيث تشكل أزمة المحروقات عائقا أساسيا أمام عملية إنتاج القمح بعد أن توقف جمع المحصول وبيعه.

تدنى إنتاج لبنان من القمح في السنوات الماضية إلى 40 ألف طن، فيما حاجة لبنان الاستهلاكية للقمح تتراوح بين 450 و550 ألف طن سنويا مع الاشارة منظمة الفاو قد حذرت من انعكاس الأزمة الاقتصادية على حاجة لبنان للخارج لتأمين الغذاء بعد ارتفاع سعر طحين القمح بمعدل سنوي يبلغ 219%.