12:51 13-10-2021

هل يعاني ترامب من أزمة مالية؟

طباعة

يتوجه الرئيس السابق دونالد ترامب لبيع حقوقه في فندقه الشهير القائم في العاصمة واشنطن، والذي يحمل اسمه في صفقة تزيد قيمتها عن 370 مليون دولار من خلال شركة الاستثمار CGI Merchant غروب والتي تتولى المحادثات للحصول على عقد إيجار الفندق.

كما وتجري أيضًا الشركة محادثات مع مشغلي الفنادق، بما في ذلك العلامة التجارية لشركة Hilton Worldwide Holdings Inc والدورف أستوريا حول إزالة اسم ترامب ووضع تسمية جديدة للفندق وقد تصل قيمة عقد الإيجار في النهاية إلى ما يقرب من 400 مليون دولار.

وأضاف التقرير أن حوالي 12 شركة، بما في ذلك صناديق التقاعد وصناديق الحكومة الأجنبية والأفراد ذوي الملاءة المالية العالية، أبدو اهتمامهم بالعقار، وكان الفندق في قلب عاصفة من الجدل السياسي بسبب مزاعم بأن ترامب انتهك بند المكافآت في الدستور الأميركي.

بدورها بينت لجنة الرقابة والإصلاح بمجلس النواب الأميركي أن الوثائق الحكومية التي تم الحصول عليها مؤخرًا أثارت أسئلة "مقلقة" بشأن الفندق.