18:39 13-10-2021

كابتن "كيرك" من "Star Trek" ينضم إلى Blue Origin ويصعد إلى الفضاء

طباعة

أطلقت شركة Blue Origin والتي أسسها جيف بيزوس رحلتها الفضائية الثانية بنجاح مع طاقم مكونًا من أربعة أفراد، وهم الممثل الكندي ويليام شاتنر، ونائب الرئيس التنفيذي للبعثة وعمليات الطيران أودري باورز، والمؤسس المشارك لشركة Planet Labs كريس بوشويزن، والمؤسس المشارك لشركة Medidata غلين دي فريس.

الممثل الكندي ويليام شاتنر الذي لعب دور الكابتن كيرك في المسلسل التلفزيوني الأصلي " Star Trek"، هو الآن أكبر شخص يطير إلى الفضاء وهو في التسعين من عمره، وكان الرقم القياسي قد احتفظت به سابقًا رائدة الفضاء والي فانك، والتي حلّقت في أول رحلة طيران لشركة Blue Origin في عمر 82 عامًا في شهر يوليو الماضي.

كان شاتنر مدافعًا طوال حياته عن العلوم واستكشاف الفضاء، وتم تكريم شاتنر بميدالية الخدمة العامة المتميزة من وكالة NASA، وهي أعلى جائزة تمنحها الوكالة للأفراد غير الحكوميين.

تم إطلاق الصاروخ من منشأة Blue Origin الخاصة في غرب تكساس، ووصل إلى أكثر من 100 ألف كيلومتر (أو أكثر من 340000 قدم ارتفاع) قبل أن يعود إلى الأرض بأمان بعد بضع دقائق.

من البداية إلى النهاية، استمر الإطلاق حوالي 11 دقيقة، واختبر الطاقم حوالي ثلاث دقائق من انعدام الوزن.

جيف بيزوس وسياحة الفضاء

صعد جيف بيزوس مؤسس Blue Origin في أول رحلة فضائية بشرية للشركة في شهر يوليو الماضي في مهمة تمثل دخول شركته إلى قطاع السياحة الفضائية، حيث تتنافس مع شركة Virgin Galactic والتي أسسها ريتشارد برانسون أيضًا في سوق السياحة الفضائية وشركة SpaceX التي أسسها إيلون ماسك.

قال بيزوس إن شركة Blue Origin باعت ما يقرب من 100 مليون دولار من التذاكر للمسافرين في المستقبل.

تأتي أحدث رحلة فضائية مأهولة للشركة في الوقت الذي تقوم فيه إدارة الطيران الفدرالية بمراجعة مخاوف السلامة التي أثارها الموظفون الحاليون والسابقون في مقال نُشر الشهر الماضي.

ورد الرئيس التنفيذي لشركة Blue Origin  بوب سميث، في رسالة بريد إلكتروني حصلت عليها CNBC على مزاعم السلامة بالقول إن برنامج New Shepard التابع للشركة خضع لعملية منهجية ومضنية للتصديق على الصاروخ لحمل الأشخاص، مضيفًا أن أي شخص يدعي خلاف ذلك غير مطلعة وغير صحيحة.