13:28 17-10-2021

المعادن النفيسة تواكب تقلبات الدولار والنفط يتألق

طباعة

ارتفاع الطلب، وتخفيف قيود السفر إضافة إلى التوقعات بنقص المعروض من النفط و الغاز في الأشهر المقبلة، كل هذه عوامل ساعدت أسواق الطاقة للارتفاع إلى مستويات قياسية.

و بهذا الإطار تجاوزت عقود خام برنت 85 دولارا للبرميل في آخر جلسة تداول في الأسبوع الماضي عند التسوية، كما ارتفعت خلال الأسبوع ذاته 3% لتسجل مكاسب للأسبوع السادس على التوالي.

و هذا يعني أعلى ارتفاعات في 3 سنوات.

وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس 3.5% في الأسبوع الماضي لتنهي جلسة يوم الجمعة عند 82.28 دولار للبرميل مما يعني صعودا للأسبوع الثامن على التوالي.

الطلب انتعش مع التعافي من جائحة كوفيد-19، فضلا عن تحول الصناعة عن الغاز والفحم باهظي الثمن، إلى زيت الوقود والديزل.

ومن المتوقع أن تبقى الإمدادات العالمية تحت الضغط بفعل انخفاض حاد في مخزونات النفط في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، وفي الولايات المتحدة.

وبنفس الصدد، زادت شركات الطاقة الأميريكية أعداد حفارات النفط والغاز العاملة للأسبوع السادس على التوالي مع ارتفاع أسعار الخام.

ومن أسواق الذهب الأسود إلى أسواق المعدن الأصفر، حيث تراجعت أسعار الذهب في آخر جلسة تداول في الأسبوع الماضي بعد ارتفاع عوائد السندات الأمريكية وزيادة غير متوقعة في مبيعات التجزئة في سبتمبر أيلول، مما أضعف جاذبية المعدن النفيس كملاذ آمن.

لكنه بالمقابل استطاع تحقيق مكاسب أسبوعية بلغت 0.6% ليغلق الأسبوع عند 1767.62 عند التسوية مستفيدا من تراجع الدولار الأميركي.

كما ارتفعت أسعار الفضة بنحو 3% في الأسبوع ذاته لتسجيل أكبر زيادة أسبوعية في سبعة أسابيع.