14:03 17-10-2021

عام دراسي جديد في مصر يبدأ وسط إجراءات احترازية

طباعة

وسط إجراءات احترازية من قبل الحكومة لمواجهة جائحة كورونا.. بدء عام دراسي جديد في مصر

الحكومة استعدت مبكرا لضمان انتظام العملية التعليمية، والحفاظ على الصحة العامة للطلاب والقائمين على المنظومة التعليمة على حد سواء من خلال عدة إجراءات منها توفير نحو 1100 مركز تطعيم على مستوى الجمهورية لاستقبال طلاب الجامعات، وتوفير اللقاح للعاملين بالمنظومة التعليمية والبالغ عددهم نحو خمسة ملايين شخص.

كل تلك الخطوات ساهمت في طمئنة أولياء الأمور بشأن العام الدراسي الجديد.

وبحسب وزارة التربية والتعليم يتوجب على نحو مايزيد على 22 مليون طالب وطالبة الانتظام بالمدارس، فضلا عن نحو 3.5 ملايين طالب وطالبة بالجامعات، وتتوسع مصر حاليا في إنشاء العديد من الجامعات لمواكبة التطور التي تشهده مصر، حيث وصلت المنصات التعليمية في مصر حاليا حوالي 310 منصات تعليمية بحسب وزير التعليم العالي.


وارتفعت أسعار الأدوات المكتبية بنسب تراوحت بين 15% و20% خلال الموسم الحالي نتيجة زيادة تكاليف الشحن وتراجع المستورد بنسبة 50%، فضلا عن ارتفاع سعر الورق المستورد بنسبة 40%.

وذلك بحسب شعبتي الأدوات المكتبية وصناعة الورق باتحاد الغرف التجارية، مما حذا بالحكومة المصرية إقامة سلسلة من المعارض على مستوى الجمهورية لتوفر مستلزمات المدارس تراوحت التخفيضات بها بين 25% و30%.

وحددت وزارة التربية والتعليم مدة الدراسة خلال العام الدراسي الجديد بـ 34 أسبوعا، تكون فيه أيام الدراسة الفعلية 93 يوما للفصل الدراسي الأول، و97 يوما للفصل الدراسي الثاني.