21:39 18-10-2021

قبل أن تستثمر في سوق الأسهم.. أجب على هذه الأسئلة الثلاثة

طباعة

 

قد تشعر بالإغراء للاستثمار في سوق الأسهم عندما ترتفع أسعارها، لكن الخبراء الماليين يوصون بالتمهل قبل أخذ القرار.

عندما يتعلق الأمر بالاستثمار في الأسهم، فقد يكون من السهل الوقوع في فخ التسرع والخوف من ضياع الفرص.

لذلك من المهم أن نفهم حقًا مدى صعوبة اختيار الأسهم بنجاح، لإنها محفوفة بالمخاطر وليست طريقة موثوقة بشكل عام لبناء الثروة.

قال دوجلاس بونبارث المخطط المالي المعتمد ورئيس Bone Fide Wealth لقناة CNBC Make It: "هناك بعض المبادئ التي يجب على المرء الالتزام بها قبل التفكير في الاستثمار داخل سوق الأسهم".

إذا كنت على استعداد للمخاطرة، فإليك ثلاثة أسئلة لطرحها على نفسك قبل شراء أي سهم.

  • هل يمكنني تحمل خسارة هذه الأموال؟

أولاً، حدد مبلغًا يمكنك تحمل خسارته.

تذكر أن الخبراء الماليين يحذرون من محاولة اختيار الأسهم وتحديد وقت السوق، لأنه من الصعب التفوق في الأداء على السوق، بل والأكثر صعوبة أن تفعل ذلك باستمرار بمرور الوقت.

يقول بونبارث: "من القواعد الذهبية هنا ألا تستثمر أبدًا أكثر مما ترغب في خسارته، كن على دراية بمدى تعرضك للخطر".

بينما يمكنك تخصيص بعض الأموال للأسهم، ضع في اعتبارك وضع الجزء الأكبر من استثماراتك في صناديق المؤشرات، والتي توفر التنويع التلقائي وعادة ما تكون منخفضة التكلفة.

المستثمر الأسطوري وارن بافيت قد نصح بذلك في عام 2017 قائلًا "اشترِ باستمرار في صندوق مؤشر S&P 500 منخفض التكلفة أعتقد أنه الشيء الأكثر منطقية عمليًا طوال الوقت".

 

  • هل هذا العمل يتطلب بذل مجهود؟

ثانيًا، قم بأداء واجبك وابحث بشأن النشاط التجاري للشركة التي قد تشتري بعض من أسهمها.

قبل التخلي عن أموالك، ابحث عن التقارير السنوية للأعمال وتقارير محللي الأبحاث، كما يمكنك أيضًا الاستماع إلى مكالمات أرباح الشركة، ومن المهم أيضًا تثقيف نفسك حول أشياء مثل ما هي هوامش الربح.

يقول بونبارث "إنها طريقة رائعة لفهم ما يحدث بالفعل داخل الشركة".

حتى بافيت يقوم بواجبه قبل الاستثمار، إنه يبحث عن القيمة طويلة الأجل ويهدف إلى فهم الشركات التي يستثمر فيها، حيث كتب بافيت في رسالته السنوية للمساهمين لعام 1996: "الاستثمار الذكي ليس معقدًا، على الرغم من أن هذا بعيد كل البعد عن القول بأنه سهل، ما يحتاجه المستثمر هو القدرة على تقييم الأنشطة التجارية المختارة بشكل صحيح".

كما يجب عدم الاستثمار فقط في ما يبدو شائعًا في ذلك الوقت، مثل ما يسمى بأسهم meme مثل GameStop وAMC Entertainment، دون إجراء البحث الخاص بك.

يقول بونبارث: "فقط لأن الجميع يفعل ذلك، فهذا لا يعني أنه مناسب لك".

 

  • هل يتلاءم هذا الاستثمار مع استراتيجيتي العامة؟

أخيرًا، ضع في اعتبارك كيف يرتبط الاستثمار في سهم معين باستراتيجية الاستثمار العامة الخاصة بك.

اختيار الأسهم يعتمد على الظروف الشخصية للمستثمر والطريقة التي يفكر بها، والتي تختلف من شخص لآخر.

فهناك بعض المستثمرين يرغبون في شراء الأسهم الدفاعية "defensive stock" والتي تتمتع بتوزيعات نقدية مستمرة بغض النظر عن حالة السوق صاعد أو هابط، في حين يرغب آخرون في شراء أسهم لديها نمو قوي "growth stock" ولا توزع أرباح نقدية، وهناك آخرون يرغبون في الجمع بين الاثنين.

لذا يجب عليك أن تُحدد استراتيجية التداول الخاصة بك قبل الشروع في التداول داخل سوق الأسهم، وعلى هذا الأساس تبحث عن الأسهم التي تتلائم مع هذه الاستراتيجية.