23:00 20-10-2021

النفط يغلق مرتفعا مع تراجع مخزونات النفط الأميركية

طباعة

ارتفعت أسعار النفط الأربعاء 20 أكتوبر، بعد أن أظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية بلوغ مخزونات الخام في أكبر موقع تخزين بالولايات المتحدة أدنى مستوى لها في ثلاث سنوات وانخفاض مخزونات الوقود في أنحاء في أميركا انخفاضا شديدا، في مؤشر على زيادة الطلب.

وارتفع سعر مزيج برنت في العقود الآجلة 74 سنتا أو 0.9% ليبلغ عند التسوية 85.82 دولار للبرميل، في أعلى مستوى له منذ أكتوبر 2018.

وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي لشهر نوفمبر، والتي ينتهي أجلها الأربعاء، 91 سنتا أو 1.1% لتبلغ عند التسوية 83.87 دولار للبرميل.

كما صعدت عقود ديسمبر 98 سنتا لتبلغ عند التسوية 83.42 دولار للبرميل.

شح المعروض..

ارتفعت أسعار الخام وسط شح المعروض، مع استمرار منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك في زيادة بطيئة في الإنتاج بدلا من التدخل لضخ المزيد من الخام في السوق، وفي ظل تصاعد الطلب الأميركي.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن مخزونات الخام في الولايات المتحدة تراجعت 341 ألف برميل في الأسبوع المنتهي في 15 أكتوبر إلى 426.5 مليون برميل مقارنة مع توقعات محللين استطلعت آراءهم بزيادة 1.9 مليون برميل.

وأضافت الوكالة الحكومية أن مخزونات الخام في مركز التسليم في كاشينج بولاية أوكلاهوما تراجعت 2.3 مليون برميل إلى 31.2 مليون برميل.

وهذا أدنى مستوى لها منذ أكتوبر 2018، مما يشير إلى شح في السوق قد يستغرق الحد منه بعض الوقت.

وجاء تقلص المخزونات على الرغم من تراجع استهلاك الخام في مصافي التكرير بواقع 71 ألف برميل يوميا الأسبوع الماضي.

وانخفضت معدلات تشغيل المصافي 2% مع تكريرها نفطا أقل في موسم الصيانة التقليدي.

وقالت الإدارة إن مخزونات البنزين تراجعت 5.4 مليون برميل الأسبوع الماضي إلى 217.7 مليون برميل، وهو هبوط أكبر من المتوقع ويمثل أدنى مستوى لها منذ نوفمبر 2019.

وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة انخفاض مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، 3.9 مليون برميل وذلك في مستوى لها منذ أبريل 2020.

أزمة الغاز

ولا تزال أسواق النفط بشكل عام مدعومة على خلفية أزمة الفحم والغاز العالمية والتي أدت إلى التحول إلى الديزل وزيت الوقود لتوليد الطاقة.

وقال وزير الطاقة السعودي عبد العزيز بن سلمان إن المستخدمين الذين يتحولون من الغاز إلى النفط يمكن أن يمثلوا طلبا يتراوح بين 500 و600 ألف برميل يوميا اعتمادا على حالة الطقس الشتوي وأسعار الطاقة ذات الصلة.