19:21 26-10-2021

أرامكو السعودية توقع 5 مذكرات تفاهم لتصنيع الهيدروجين الأخضر وخدمات الطاقة الخضراء وإنتاج المواد اللا معدنية

طباعة

وقّعت أرامكو السعودية مع مستثمرين سعوديين وعالميين 5 مذكرات تفاهم تشمل استثمارات محتملة في مجالات تصنيع الهيدروجين الأخضر، وخدمات الطاقة الخضراء، وتصنيع مواد البناء اللامعدنية المتقدمة، والتقنيات الرقمية في المجالات الصناعية، وذلك بالتزامن مع منتدى مبادرة مستقبل الاستثمار في نسخته الخامسة التي أنطلقت اليوم في العاصمة السعودية الرياض، تحت عنوان "الاستثمار في الانسانية".

وقالت أرامكو إنها وقعت مذكرة تفاهم مع المجموعة الحديثة للاستثمار الصناعي القابضة وشركة InterContinental Energy، لتطوير تقنيات الهيدروجين الأخضر، والأمونيا في السعودية، ومذكرتا تفاهم مع كل من شركة South Pole carbon asset management ومؤسسة يوسف عبدالرحمن الضبيان الزراعية، لتقييم جدوى إنشاء شركة خدمات خضراء وطنية لابتكار وتطوير حلول طبيعية بما فيها زراعة أعداد كبيرة من الأشجار على نطاق واسع تهدف إلى الحد من انبعاثات الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري.

وأيضا مذكرة تفاهم مع شركة BFG للتركيز على توطين قطاع تصنيع مواد البناء اللامعدنية المتقدمة في قطاع الانشاءات والتعاون في قطاع البحوث والتطوير، وأضافت أرامكو أن هذا الاستثمار المحتمل يدعم توجه استخدام النفط خارج مجال الوقود.

إضافة إلى مذكرة تفاهم مع شركة ABB العالمية لبحث إمكانية توطين التقنيات الرقمية في مجالات القياس، ونظام التشغيل الآلي للعمليات الصناعية وفي قطاع الطاقة، بما في ذلك التدريب وتطوير القدرات المحلية.

وأضافت الشركة في بيان أنه من المتوقع أن تكمل مذكرات التفاهم الاستثمارات الرقمية والصناعية والبيئية التي أعلنت عنها الشركة في برنامج "نماءات أرامكو"، إضافة إلى أنه من المتوقع أن يتم الإعلان في المستقبل عن معلومات إضافية تتعلق ببرنامج الغاز غير التقليدي في الجافورة".

وقالت الشركة إن مذكرات التفاهم جاءت دعما لتوجهاتها العالمية في خفض الانبعاثات الكربونية والوصول للحياد الصفري والاقتصاد الأخضر ودفع عجلة الابتكار وتشجيع الاستثمار في القطاع الخاص، وتعزيزًا لتوجهات السعودية في قيادة الحقبة الخضراء في المنطقة.

وقال رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، أمين حسن الناصر، "نطمح لتحقيق الحياد الصفري بحلول 2050، وندرك أن هذه نقلة نوعية تواجهها تحدّيات واسعة، لكننا متحمسون جدًا لرحلة الوصول للحياد الصفري خلال أقل من 30 سنة".

واضاف أن الشركة ستواصل الاستثمار في التقنيات والمشاريع التي تعزّز موقع الشركة القيادي وتمكين منظومة القدرات بالمملكة في الحقبة الخضراء، وتسريع وتيرة التحوّل للطاقة منخفضة الكربون.

وأضاف الناصر، "قطاع الطاقة العالمي يواجه تحديًا يتمثل في نقص الاستثمار في الموارد التقليدية، وهذا يؤثر على قدرة العالم على الازدهار، وهناك حاجة لتحقيق توازن أكبر وبشكل أكثر تنظيمًا وأكثر عدالة وشمولية على النطاق العالمي في رحلة تحوّلات الطاقة نحو الحياد الصفري، بحيث لا يتم إغفال حاجات الكثير من المجتمعات في آسيا وأفريقيا، والعديد من دول العالم".

وأشار إلى أن  أرامكو السعودية طرف جوهري في توجّه المملكة المستقبلي، فلن نتوقف عن طموح الاستثمار لتعزيز موقعنا الريادي بين شركات الطاقة العالمية، في خفض الانبعاثات الكربونية، ليس فقط عبر الاستثمار في المصادر المتجددة، ولكن أيضًا في ابتكار فرص وتقنيات واستخدامات مستحدثة لتحسين الأداء المناخي لموارد النفط والغاز.