18:14 27-10-2021

عصيان مدني يخيّم على السودان.. والأمين العام للأمم المتحدة يندّد بـ "وباء الانقلابات"

طباعة

في ردٍ على الإطاحة بالحكومة السودانية من قبل الجيش، أفاد تجمّع المهنيين السودانيين بأن عمال شركة "سودابت النفطية الحكومية" سينضمون إلى حركة العصيان المدني على مستوى البلاد التي أعلنتها النقابات الأخرى في وقت سابق.

وذلك بعد أن أعلنت وزارة الإعلام السودانية أن موظفي البنك المركزي سيدخلون في إضراب وعصيان مدني رفضا للانقلاب العسكري.

إلى ذلك، ندّد الأمين العام للأمم المتحدة بما وصفه "وباء الانقلابات" معتبرا أن السودان هو الأحدث في سلسلة من الانقلابات العسكرية التي شهدتها ميانمار ومالي وغينيا.

وتأتي كلّ هذه التطورات بعد أشهر من موافقة صندوق النقد الدولي على التفاوض مع السودان بهدف تخفيف أعباء ديون تتجاوز 50 مليار دولار من خلال مبادرة البلدان الفقيرة المثقلة بالديون.

وكان وزير الطاقة السوداني قد أفاد بأن بلاده قررت وقف دخول السفن التي تحمل الوقود إلى المياه الإقليمية السودانية وذلك بهدف تجنب فرض غرامات بسبب التأخير في تفريغ الشحنات.

وذكر مجلس الوزراء السوداني في وقت سابق أن إمدادات الوقود تأثرت بسبب إغلاق خط الأنابيب الناقل لمشتقات الوقود في ميناءء بورتسودان.