16:07 28-10-2021

4.5 مليار دولار حجم تمويل البنك الأهلي السعودي لمشاريع الطاقة النظيفة بالمنطقة

طباعة

التمويل الأخضر أحد المواضيع التي تطرح باستمرار هذه الأيام في المملكة، وذلك ضمن توجهات الحكومة لاقتصاد أكثر استدامة. وضمن هذا السياق كشف البنك الأهلي السعودي الشريك الاستراتيجي لمبادرة الاستثمار عن اقترابه من أن يكون أول مؤسسة مالية في المملكة تقدّم ما يُعرف بالتمويل الأخضر.

 ويقوم هذا النوع من التمويل على أساس ربط إصدار السندات أو الصكوك أو أي أدوات مالية بتوافق أصولها أو عوائدها مع المعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة، وأكد البنك الأهلي السعودي أن الكشف عن التمويل الأخضر يتزامن مع انعقاد قمة الشرق الأوسط الأخضر التي أقيمت في الرياض مؤخرا.

وتأتي هذه المنتجات التمويلية الخضراء كخطوة لاحقة لخطوات سابقة في الالتزام بالمعايير البيئية والاجتماعية، باعتباره أكبر مصدري عطاءات السندات الخضراء في المملكة، وكونه أحد أكبر بنوك المنطقة في تمويل مشروعات الطاقة النظيفة بإجمالي استثمارات تجاوزت قيمتها 4.5 مليار دولار، كتمويله لمشروع "شعاع 1 في دبي، وتمويل أول مشروع لطاقة الرياح في السعودية وهو مشروع "دومة الجندل" وبطاقة إنتاج 400 ميجا واط.

وكان البنك الأهلي قد مول عددا من المشاريع الصديقة للبيئة، والمنسجمة مع رؤية المملكة 2030، كالتسهيلات المقدمة للشركة السعودية لإعادة التدوير التابعة لصندوق الاستثمارات العامة، بحجم مليار ريال سعودي، وبهدف الاستحواذ على واحدة من أكبر شركات معالجة النفايات الصناعية إلى تعزيز ما يعرف بالاقتصاد الدائري.

إذا التمويل الأخضر بات متطلبا حقيقا للاقتصادات الحديثة التي تسعى لاستدامة حقيقية ويمكن ان يكون للتمويل الأخضر دور اكبر لتحقيق هذه الأهداف.