22:43 11-11-2021

أسهم أوروبا تسجل ارتفاعات قياسية مع صعود أسهم التعدين

طباعة

أغلقت الأسهم الأوروبية عند مستوى قياسي مرتفع الخميس 11 نوفمبر بعد أن استفادت أسهم شركات التعدين التي ينصب تركيز أعمالها على الصين من حالة الارتياح إزاء وضع مجموعة Evergrande الصينية للتطوير العقاري، في حين تلقت المعنويات دعما من قوة موسم الأرباح.

 

مخاوف العالم من التضخم

لا تزال مخاوف العالم من التضخم قائمة، خاصة بعد تسجيل قراءة أعلى من المتوقع من الولايات المتحدة.

حيث أظهرت البيانات ارتفاع أسعار المستهلكين بالولايات المتحدة بأكثر من المتوقع في أكتوبر، مع صعود تكاليف البنزين والغذاء، مما أسفر عن تسجيل أكبر زيادة سنوية منذ عام 1990، في مؤشرات إضافية على أن التضخم قد يظل مرتفعا على نحو مزعج في العام المقبل في ظل أزمة سلاسل التوريد العالمية.

وبدأت أسواق المال في منطقة اليورو أيضا في تحديد الأسعار مع رفع أسعار الفائدة الذي جاء في وقت مبكر مما أشار إليه البنك المركزي الأوروبي سابقا.

كما توقعت المفوضية الأوروبية أن ينمو اقتصاد منطقة اليورو 5% في 2021، و 4.3% في 2022، و2.5 % في 2023.

وبحسب المفوضية، فإن سوق العمل في منطقة اليورو يشهد تحسنا ملحوظا مع خلق 1.5 مليون وظيفة جديدة،

كما أن سوق العمل سيكمل رحلة التعافي في 2022 وترى المفوضية أن ارتفاع أسعار الطاقة يضغط على الإنفاق الشخصي والاستثمارات.

 

أداء إيجابي للمؤشرات الأوروبية في جلسة الخميس

أغلق EURO600 الأوروبي على ارتفاع 0.3% عند ذروة جديدة بلغت 485 نقطة، مع صعود قطاع التعدين 3.7% في أفضل يوم له في أربعة أشهر.

وكانت أسهم مجموعة Anglo American والتي تنشط في مجالات متنوعة في التعدين الأفضل أداء في القطاع، إذ قفزت 5.9% بعد أن سجلت منافستها شركة ألروسا الروسية لإنتاج الألماس قفزة في الأرباح وأشارت إلى انتعاش قوي في الطلب العالمي على ذلك المعدن النفيس.

وارتفع سهم شركة BHP بنحو 3.9% بعد أن قالت إنها حصلت على موافقة على خارطة الطريق التي طرحتها لمواجهة ظاهرة تغير المناخ.

وتهدف أكبر شركة تعدين في العالم إلى تحقيق صافي انبعاثات صفري بحلول عام 2050.

وارتفعت أسعار خام الحديد والنحاس بعد تقارير تفيد بأن مجموعة Evergrande الصينية المثقلة بالديون تجنبت مرة أخرى التخلف عن سداد ديونها، كما عزز ارتفاع أسعار السلع الأساسية قطاع التعدين الأوسع نطاقا.