19:59 19-11-2021

المؤشرات الأوروبية تغلق على تراجعات جماعية.. والمؤشر النمساوي تنخفض بنسبة 3% بسبب قرار الإغلاق

طباعة

 

تراجعت الأسواق الأوروبية يوم الجمعة 19 نوفمبر، مع قلق المستثمرين من مخاوف من موجة رابعة لفيروس كورونا. 

حيث انخفض مؤشر Stoxx 600 لعموم أوروبا بنسبة 0.3% في وقت متأخر من بعد الظهر، بعد أن بدأ اليوم بشكل إيجابي.

وكانت أسهم البنوك من بين الأسوأ أداء ، حيث تراجعت بنسبة 2.2% بعد تصريحات رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد.

أصبح الانتشار السريع لكورونا في شتى أنحاء أوروبا، حيث شهدت العديد من البلدان عددًا قياسيًا من الحالات اليومية، وفرض عمليات إغلاق جزئية وتشديد القواعد على غير الملقحين.

أعلنت ألمانيا يوم الخميس عن مزيد من القيود المفروضة على الأشخاص غير المطعمين، حيث رفعت الموجة الرابعة من حالات الإصابة إلى مستوى قياسي، قبل أن تعلن النمسا يوم الجمعة أنها ستعود إلى الإغلاق الكامل مرة أخرى يوم الاثنين.

وانخفض مؤشر ATX النمساوي بنسبة 2.9%، ليسجل أسوأ أداء يومي منذ أكثر من عام.

وعلى صعيد البيانات، ارتفعت مبيعات التجزئة في المملكة المتحدة بنسبة 0.8% على أساس شهري في أكتوبر، متجاوزة بشكل طفيف 0.5% الذي توقعه الاقتصاديون في استطلاع أجرته رويترز.

وباستثناء الوقود، نمت المبيعات بنسبة 1.6% على أساس شهري مقابل 0.6% متوقعة مع مواجهة الدولة لارتفاع أسعار الطاقة.

وارتفعت أسهم شركة البقالة البريطانية Ocado بنسبة 7.1% بعد أنباء عن قيود جديدة على كورونا في أوروبا، حيث تقدمت محلات السوبر ماركت عبر الإنترنت وشركات توصيل الطعام في جميع المجالات أثناء فترات الإغلاق.

بينما تسببت الأنباء في انخفاض شركة الخطوط الجوية البريطانية IAG وشركة تصنيع محركات الطائرات Rolls-Royce بنسبة 4% وسط انخفاض واسع في أسهم شركات السفر.

وفقد سهم Deutsche Bank نحو 5%  ليقود خسائر القطاع المصرفي بعد تصريحات لاغارد بشأن أسعار الفائدة.