15:35 01-12-2021

باول يحذّر من مخاطر التضخم و"أوميكرون" يفاقم الضغوط على الأسواق الأميركية

طباعة

في ظلّ تزايد مخاطر التضخم، أشار رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي  جيروم باول إلى أن البنك المركزي الأميركي سينظر في تسريع إنهاء مشتريات الأصول في اجتماعه القادم في ديسمبر كانون الأول، خاصة مع زيادة الضغوط على الأسواق الأميركية بسبب انتشار المتحور الجديد أوميكرون.

وفي حين أشار باول إلى أن التضخم المرتفع لم يعد يعتبر "أمرا عابرا"، توقع بعض المستثمرين تسريع محتمل لزيادات أسعار الفائدة، كما أن المؤشرات الرئيسية لبورصة "وول ستريت" أغلقت على انخفاض في جلسة 30 نوفمبر تشرين الثاني.

على ضفة أخرى، لفت باول أثناء جلسة استماع بمجلس الشيوخ الأميركي إلى أنه من المنتظر أن يصدر تقرير بشأن عملة رقمية للبنك المركزي في الأسابيع المقبلة، علما أنه كان من المتوقع أن يصدر التقرير في صيف هذا العام.

وكان مجلس الاحتياطي الفدرالي قد أطلق مركزا جديدا للابتكار في نيويورك هذا الأسبوع بهدف دعم البنك المركزي الأميركي في جهوده لاستكشاف إمكانية إصدار العملة الرقمية وتقييم المخاطر المالية المرتبطة بتغيّر المناخ.

باول كان قد أشار في وقت سابق إلى أن المتحور "أوميكرون" يمكن أن يبطئ تعافي الاقتصاد الأميركي وسوق العمل، ولفت إلى أن مشاكل سلاسل التوريد فاقمت الصعوبات على المنتجين في تلبية الطلب القوي، لا سيما على السلع.