18:44 01-12-2021

المؤشر السبعيني يتراجع 7.5% في نوفمبر .. وقرارت دعم البورصة المصرية تفشل في جذب السيولة

طباعة

وسط انخفاض أحجام وقيم التداول، انهت مؤشرات البورصة المصرية تعاملات شهر نوفمبر في المنطقة الحمراء.

وظهرت حدتها على المؤشر السبعيني الذي تراجع بأكثر من تعاملات 7.5% ليغلق عند 2127 نقطة، ويرجع عدد من الخبراء الأسباب لعزوف المستثمرين عن ضخ أموال جديدة في ظل ضبابية المشهد إضافة إلى الغاءات عمليات أسهم بعض الشركات في المؤشر واعتماد بعض المتعاملين في السوق على أسهم المضاربات وعدم تفضيل الاستثمار طويل الأجل.

هذا وانخفضت القيمة السوقية خلال نوفمبر الماضي بنحو 2.7% عند 722 مليار جنيه كما وتراجعت قيم التداول إلى 80 مليار مقابل 101 مليار جنيه في أكتوبر الماضي.

ورغم أن الشهر شهد الاعلان عن نتائج أعمال جيدة لكثير من الشركات إضافة إلى حزمة من الاجراءات لدعم البورصة منها ما يتعلق بضريبة الأرباح الرأسمالية وكذا خفض تكلفة التداول وتأجيل تطبيق القواعد الجديدة للشراء بالهامش إلى يونيو 2022، لكنها كل هذا لم ينجح في جذب السيولة للسوق .. فيما يصف متعاملون القرارات بأنها غير كافية سيما في ظل الظروف الراهنة .. وما بين هذا وذاك قدم البعض روشته علاج عبر طرح شركات جيدة تمنح المتعاملين فرص ذات قيمة حقيقية.

يذكر أن وخلال شهر نوفمبر الماضي واصل الأجانب اتجاههم البيعي بقيمة 998 مليون جنيه مقابل صافي شراء للعرب بنحو 5.6 مليون جنيه .. وبهذا بلغ صافي بيع الأجانب من بداية العام نحو 5.688 مليار جنيه وصافي شراء العرب 2.373 مليار جنيه.