11:49 02-12-2021

مصادر لـCNBC عربية: شركة "مصدر" الإماراتية تسعى لتمديد اتفاقيات مشاريع مع تعطل سلاسل الإمداد العالمية

طباعة

علمت CNBC  عربية أن  شركة "مصدر" الإماراتية المملوكة بالكامل لـ"مبادلة، الذراع الاستثماري لجهاز أبوظبي للاستثمار، بصدد تمديد العمل بحزمة من اتفاقيات المشاريع التي دخلت فيها الشركة مؤخرا على وقع تعطل سلاسل الإمداد العالمية، وذلك بحسب ما ذكره مصدر صناعي في قطاع الطاقة المتجددة على إطلاع بالأمر لـ"CNBC" عربية.
 
وقال المصدر  لـ"CNBC" عربية إن الشركة في مفاوضات حالية  بشأن ثلاث الى أربع مشاريع في مناطق عدة حول العالم. و تسعى "مصدر" من خلال هذه المفاوضات الى تمديد اتفاقيات تنفيذ تلك المشاريع لعام إضافي في ظل القفزة الكبيرة التي شهدتها أسعار المواد الخام المستخدمة في الصناعة.
 
وتابع المصدر أن مفاوضات التمديد تضع إطارا زمنيا ما بين 6-12 شهرا في وقفت تراهن فيه الشركة على تعافي سلاسل الإمداد العالمية بالربع الثاني من العام المقبل وانخفاض الأسعار ما سينعكس إيجابا على هامش الربح الذي ستحققه الشركة من تلك المشاريع.

وردا على استفسار لـ CNBC عربية لدى طلبها تعليق بشأن هذه الأخبار، قالت شركة مصدر : "إن حزمة مشاريعها العالمية تعمل "وفق الخطط والجداول الزمنية المحددة لها".  ورغم تأكيد "مصدر" على أن "سلاسل التوريد العالمية تُعاني في الوقت الراهن من اضطرابات وتقلبات عدة، إلا ان لا تأثير يذكر في هذا الصدد".
وأشارت الشركة أيضا في تعقيبها لـ CNBC عربية  إلى مواصلتها  "خططها للنمو والتوسع وتعزيز انتشار مشاريعها للطاقة المتجددة إقليميا وعالميا".

يأتي ذلك بالتزامن مع إعلان أدنوك وطاقة ومبادلة عن دخولهم في شراكة استراتيجية للاستحواذ على حصص في الشركة مع تأهب الإمارات للتحول نحو الطاقة النظيفة.
 
وتقوم "مصدر" بتطوير مشاريع طاقة متجددة ذات جدوى تجارية في 35 دولة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والأسواق العالمية، فيما تبلغ محفظتها الاستثمارية نحو 20 مليار دولار وطاقة إنتاجية نحو 14 غيغاوات، بحسب الموقع الإلكتروني للشركة.