20:06 05-12-2021

الريال الإيراني تحت ضغط المحادثات النووية المتعثرة

طباعة

تلقى الريال الايراني صدمة توقف المحادثات غير المباشرة بين الولايات المتحدة وإيران بشأن إنقاذ الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015 حتى الأسبوع المقبل، حيث تراجعت العملة إلى ادنى مستوى منذ اكتوبر العام الماضي وبلغ سعر صرف الدولار الأميركي الواحد 300 ألف ريال إيراني.

تأتي الجولة السابعة من المحادثات في فيينا كأول جولة بعد توقفها لمدة خمسة اشهر منذ انتخاب إبراهيم رئيسي رئيسا لإيران.

وارجع وزير الخارجية الأميركي توقف المحادثات بين الجانبين إلى ما وصفه  بعدم جدية ظهران  في الوقت الحالي للامتثال بالاتفاق.

وبحسب دبلوماسيون فإن الوفد الإيراني اقترح تغييرات شاملة على النص الذي تم التفاوض عليه  في الجولات السابقة.

كما عبرت كل من  فرنسا وبريطانيا وألمانياا عن "خيبة أملها من مطالب إيران معتبرة  أن بعضها يتعارض مع شروط الاتفاق أو يتجاوزها.

إذ يعتبر المفاوضون الغربيون العودة إلى الاتفاق الأصلي بمثابة خط أساس ، مما يعني أنه إذا كانت إيران تريد تخفيف العقوبات بعده ، فيجب عليها قبول المزيد من القيود النووية.

هذا و من المقرر عقد الجولة القادمة من المحادثات الأسبوع المقبل فهل من الممكن تحقيق اختراق إيجابي و لو طفيف ، ام أن الخلافات قد تطول لفترة أبعد؟