20:58 08-12-2021

باركيندو: المستقبل لا يمكن فقط أن تهيمن عليه مصادر الطاقة المتجددة

طباعة

أبلغ الأمين العام لمنظمة أوبك محمد باركيندو تجمعا لمسؤلين نفطيين اليوم الأربعاء أن مؤتمر تغير المناخ (كوب 26) استبعد إلى حد كبير صناعة النفط والغاز، مجادلا بأنه يجب إشراك المنتجين في التخطيط لمرحلة الانتقال إلى أنواع الوقود الأقل تلويثا للبيئة.

ومتحدثا إلى مؤتمر البترول العالمي في هيوستون عبر اتصال مرئي، جادل باركيندو بأن وقف الاستثمار في الوقود الاحفوري قد يؤدي إلى نقص في الطاقة واختلالات في الأسواق وارتفاع الأسعار.

وقال "إذا لم يتم تلبية الاستثمارات الضرورية فإن ذلك قد يكون له تأثير سلبي طويل الأمد، خصوصا على أمن المعروض، وهو ما يؤثر ليس فقط على المنتجين بل والمستهلكين أيضا."

ودافع باركيندو بقوة عن دور نشط لشركات النفط والغاز وأكد الحاجة إلى الوقود الأحفوري لضمان أمن وإمدادات الطاقة.

وقال "تغير المناخ وفقر الطاقة وجهان لعملة واحدة. نحتاج لضمان توفر الطاقة بأسعار ميسورة.. نحتاج إلى انتقال إلى عالم أكثر شمولا وعدلا ومساواة يحصل فيه كل شخص على الطاقة."

ومضى قائلا "أي حديث عن أن صناعات النفط والغاز أصبحت من الماضي ووقف الاستثمارات الجديدة في النفط والغاز هو حديث غير صائب.. صناعات النفط والغاز يمكن أن تكون جزءا من الحل للتغلب على تغير المناخ."