13:04 22-12-2021

رويترز: مستثمرون أجانب يتوخون الحذر في شراء أذون الخزانة المصرية

طباعة

أشارت رويترز إلى ان بعض المستثمرين الأجانب باتوا يتوخون الحذر بشأن شراء أذون الخزانة المصرية المحلية بسبب القلق المتعلق بالأسواق الناشئة ومدى استدامة دفع العوائد المرتفعة في مصر

وبهذا الإطار يشير البنك المركزي المصري إلى نجاح سياسته غير التقليدية للتعامل مع جائحة فيروس كورونا ، والتي تمثلت في رفع أسعار الفائدة على الودائع المحلية وخفض معدلات الإقراض المحلي، وترك العملة دون تغيير تقريبا مقابل الدولار.

حيث دفع استقرار العملة وارتفاع عوائد أذون الخزانة الأجانب إلى شراء الجنيه المصري للاستثمار في أذون قصيرة الأجل، ثم تحويله إلى الدولار عندما يحل أجل الأذون، محققين إيرادات كبيرة.

وبلغ متوسط عائد أذون الخزانة لأجل عام في مزاد يوم 20 ديسمبر الجاري13.25 % قبل حساب ضريبة دخل نسبتها 20%.

إلا انه و بحسب رويترز ، تتنامى المخاوف بشأن ما إذا كان المركزي سيتمكن من مواصلة دعم الجنيه ودفع العوائد المرتفعة ، في حال حصول صدمة اقتصادية أخرى.

وتشير أحدث بيانات البنك إلى أن الأجانب حازوا أذون خزانة قيمتها 378 مليار جنيه مصري لأجل عام أو أقل حتى نهاية سبتمبر، في أعلى مستوى على الإطلاق.

وبهذا الخصوص تشير بعض المؤسسات المالية إلى أن الأسواق تترقب كيفية وفاء مصر بالاحتياجات التمويلية الكبيرة في المستقبل، مع توقع ان ترتفع احتياجات التمويل الخارجي مما يجعل البلاد عرضة لمخاطر الصدمات العالمية