18:31 18-01-2022

صندوق الاستثمارات العامة السعودي وPOSCO و Samsung C&T Corporation يوقعون مذكرة تفاهم لتطوير مشروع لإنتاج الهيدروجين الأخضر

طباعة

أعلن صندوق الاستثمارات العامة السعودي وشركة بوسكو وشركة سامسونج سي تي، اليوم عن توقيعهم مذكرة تفاهم ثلاثية، تهدف لتطوير مشروع لإنتاج الهيدروجين الأخضر لأغراض التصدير، وجاء توقيع المذكرة على هامش (منتدى الاستثمار السعودي الكوري) الذي احتضنته العاصمة الرياض، إبان زيارة فخامة رئيس جمهورية كوريا الجنوبية للمملكة.

ويتماشى التعاون بين الأطراف مع استراتيجية المملكة في تبني دور ريادي في الاقتصاد القائم على تدوير الكربون، ودعم الجهود الدولية لبناء مستقبل أكثر استدامة عبر خفض الانبعاثات الكربونية. حيث تضمنت مذكرة التفاهم تنفيذ دراسات جدوى لتطوير مشروع إنتاج هيدروجين أخضر في المملكة العربية السعودية لأغراض التصدير.

وسيشكل التعاون بين الأطراف الثلاثة نقلة في مجال خفض الانبعاثات الكربونية، وسيسهم في نقل المعرفة بين المملكة وجمهورية كوريا الجنوبية على المدى الطويل، حيث تعد مجموعة سامسونج سي تي شركة رائدة ومتخصصة في أعمال البناء الهندسية والتبادل والاستثمار التجاري، بينما تعد شركة بوسكو واحدة من أكبر الشركات المصنّعة للحديد في جمهورية كوريا الجنوبية، والتي قام صندوق الاستثمارات العامة بالاستحواذ على 38% من أسهمها في عام 2015.

ومن جهة أخرى، وقعت كل من شركتي بوسكو وسامسونج سي تي اتفاقية خدمات رئيسية تشمل التطوير الفني للنتروجين السائل لصالح إنتاج وتخزين الهيدروجين الأخضر عالمياً في عام 2021. وتعمل بوسكو على دعم وتحفيز مشاريع إنتاج الهيدروجين، حيث تهدف لأن تكون ضمن أكبر عشرة منتجين في العالم، وتتطلع لإنتاج ما يصل إلى 7 ملايين طن من الهيدروجين في العام 2050، كما وتستهدف حالياً إنتاج نصف مليون طن باستثمارات تبلغ 10 تريليون وون كوري حتى العام 2030.

كما تقوم شركة سامسونج سي تي بتشجيع حلول الطاقة الصديقة للبيئة من خلال تطوير أعمالها في مجال الهيدروجين الأخضر، وذلك ضمن خططها للنمو المستقبلي. مستفيدة من خبراتها في تنفيذ مشاريع الطاقة المتجددة على مستوى العالم، وبشكل خاص في منطقة الشرق الأوسط التي تعد سوقاً رئيسياً لأعمالها الهيدروجين الأخضر.

وتأتي هذه الخطوة ضمن جهود صندوق الاستثمارات العامة لتطوير القطاعات الجديدة والواعدة في المملكة ومن ضمنها قطاع الطاقة، بما يتماشى مع استراتيجية الصندوق 2021-2025، حيث سيسهم المشروع في تنويع اقتصاد المملكة للمساهمة في تحقيق مستهدفات رؤية 2030، كما أنها تأتي بالتزامن مع نجاح الصندوق في إطلاق قطاعات جديدة ومستدامة في المملكة، ومنها قطاعات الطاقة المتجددة وإدارة النفايات.