20:07 18-01-2022

رالي خليجي تتواصل فصوله رغم توترات وصعود جماعي في مصر

طباعة

أنهت أسواق الخليج الكبرى تعاملات اليوم الثلاثاء على صعود شبه جماعي مع قفزة في الأسواق الكبرى وسط عمليات شراء قوية رغم التوترات الجيوسياسية التي تشهدها المنطقة على وقع الهجوم على منشآت تابعة لأدنوك الإماراتية. 

وارتفع السوق السعودي للجلسة الثالثة على التوالي حول قمة في أكثر من 16 عاما فيما حلق المؤشر القطري أيضا عند قمة في سنوات. 

وفي أسواق الإمارات، ارتفع سوق أبوظبي مع صعود الأسهم القيادية، فيما تسبب تراجع سهم إعمار في الضغط على مؤشر سوق دبي الذي أغلق على تراجعات طفيفة.

وفي مصر، ارتفعت المؤشرات الرئيسية للسوق على نحو جماعي وسط سيولة متوسطة بفعل مشتريات الأفراد.

 

سوق دبي المالي :

تراجع المؤشر العام بنسبة طفيفة ليغلق مستقرا عند مستويات 3177 نقطة وسط سيولة متوسطة لم تتجاوز 300 مليون درهم، وتباين أداء القياديات خلال جلسة الثلاثاء مع صعود سهما دبي للاستثمار والإمارات دبي الوطني بنسبة 2% 0.8% على التوالي ، بينما انخفض سهم إعمار العقارية بنسبة 1.4% متراجعا للجلسة الثالثة على التوالي ليغلق عند أدنى مستوياته منذ بداية العام الحالي.

 

سوق أبوظبي المالي :

ارتفع المؤشر العام بنسبة 0.8% محققا أعلى ارتفاع بوتيرة يومية في أكثر من شهر ومسجلا أعلى إغلاق له منذ بداية العام الحالي متجاهلا التوترات الجيوسياسية في المنطقة، وقفز سهم بنك أبوظبي الأول بأكثر من 2% الى أعلى مستوياته في نحو شهر وسط ترقب النتائج المالية للبنك عن العام الماضي.

 

بورصة قطر:

صعد المؤشر العام بنسبة 0.8% مرتفعا للجلسة الخامسة على التوالي ومسجلا أعلى إغلاق له منذ فبراير من عام 2015، كما ارتفعت مستويات السيولة بنحو 12% لتتجاوز 700 مليون ريال في جلسة الثلاثاء مقارنة مع الجلسة التي سبقتها ، وكانت أسعار النفط قد صعدت الى أعلى مستوياتها في نحو 7 سنوات نتيجة التوترات الجيوسياسية بالمنطقة.

 

بورصة الكويت :

تراجع جماعي للمؤشرات الكويتية في جلسة الثلاثاء بضغط من سيطرة حالة جني الأرباح على التداولات، وهبط المؤشر الأول بنسبة 0.6% متراجعا من أعلى إغلاق له على الإطلاق في الجلسة السابقة ، وتراجع المؤشر الرئيسي بنسبة 0.3% منخفضا من أعلى مستوياته في نحو شهرين.

 

السوق السعودي: 

واصل السوق السعودي التحليق عند قمم تاريخية جديدة لم يعرف المؤشر ملامستها منذ 2006 والذي شهد أعلى قمة محققة للسوق في تاريخه.

وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق مرتفعا بنحو 0.23% حول مستويات 12200 نقطة وهي قمة جديدة للسوق في 16 عاما.

ودعم صعود السوق ارتفاع أسهم بنك الرياض التي قفزت بنحو 4% مع مشتريات قوية.

 

بورصة مصر:

ارتفعت مؤشرات بورصة مصر على نحو جماعي في تعاملات الثلاثاء مع صعود الأسهم القيادية وفي مقدمتها أسهم البنوك التي واصلت دعم السوق للجلسة الثانية.

وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق مرتفعا بنحو 0.15% حول مستويات 11800 نقطة دون مستوى نفسي هام عند 12 ألف نقطة.

وسيطر الأفراد على نحو 64% من تداولات الجلسة في وقت مالت فيها تعاملات المصريين نحو الشراء.