20:05 24-01-2022

مع توجه الفدرالي لرفع معدلات الفائدة خلال 2022... كيف يبدو المشهد في المنطقة الأوروبية؟

طباعة

مع اقتراب موعد اجتماع الفدرالي الأميركي هذا الأسبوع، تترقب الأسواق قرارات الاحتياطي حول موعد رفع الفائدة وإنهاء برنامج شراء الأصول... حيث تتوقع الأسواق أن يتجه البنك لرفع معدلات الفائدة بدءا من مارس حيث ستعتبر المرة الأولى التي سيتخذ فيها الفدرالي قرار رفع الفائدة منذ بدء الجائحة. 

رئيسة صندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا صرحت بدورها أن توجهات الفدرالي لمحاربة صعود التضخم لأعلى مستوياته في 40 عاما يمكن أن يؤدي إلى التأثير على تعافي اقتصادات الدول في بعض البلدان إضافة إلى انعكاسه على البلدان ذات المستويات المرتفعة من الديون المقومة بالدولار. 

المركزي الأوروبي بدوره يختلف في توجهاته عن الفدرالي الأميركي حول رفع الفائدة على الرغم من صعود التضخم لأعلى مستوياته التاريخية، حيث استبعدت رئيسة البنك كريستين لاغارد أن يقوم البنك برفع المعدلات خلال العام الحالي معيدة ذلك إلى عودة تعافي الطلب لمستويات ما قبل الجائحة وتعافي سوق العمل بصورة أبطأ من واشنطن الأمر الذي يعطي المركزي الأوروبي بعضا من الوقت من أجل رفع الفائدة. 

صندوق النقد الدولي بدوره ما زال يرى أن الاقتصاد العالمي سيتعين عليه اجتياز عقبة هذا العام مع استمرار الوباء وارتفاع مستويات الديون منوها على أهمية دور البنوك المركزية في إدارة الجائحة ومن المتوقع أن يكشف الصندوق في 25 من يناير عن تقريره الذي سيشمل توقعات نمو الاقتصاد العالمي.