15:56 28-01-2022

وكالة Fitch تخفض تصنيف الكويت من AA إلى -AA.. فما هي الأسباب؟

طباعة

"القيود السياسية المستمرة" هي السبب الرئيسي في تخفيض تصنيف الكويت من AA إلى -AA مع نظرة مستقبلية مستقرة، هذا ما أشارت إليه وكالة "Fitch" في أحدث تقرير لها ، لافتة إلى أن القيود تقوض قدرة الدولة على معالجة المشاكل الهيكلية.

ويأتي تخفيض التصنيف الائتماني للكويت على الرغم من تقييم الوكالة لمركز صافي الأصول السيادية الخارجية لها بما يتجاوز 500% من الناتج المحلي الإجمالي، وهو الأعلى بين جميع الدول التي تصنفها الوكالة ويعادل عشرة أمثال متوسط الدول ذات التصنيف AA.

Fitch أكدت بأن اعتماد الكويت الكبير على إنتاج النفط ونظام الرفاهية الواسع للمواطنين والقطاع العام الكبير هي قضايا هيكلية تحتاج إلى معالجة، منوهة إلى أن هناك نقص في التصحيح المالي الأساسي لصدمات أسعار النفط الأخيرة وأن آفاق الإصلاح لا تزال ضعيفة وذلك على الرغم من بعض التطورات السياسية الإيجابية الأخيرة.

هذا وتوقعت الوكالة أن ترتفع نسبة الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي في الكويت على المدى المتوسط من نحو 10% حالياً إلى نحو 50% في حال إقرار قانون الدين العام.

كما توقعت أيضاً أن تنفق الكويت أكثر من 70% من ميزانيتها على "النفقات الثابتة" مثل الرواتب والدعم، مرجحة في الوقت ذاته أن يتسع عجز الميزانية إلى 2.4% من الناتج المحلي الإجمالي في السنة المالية 2022 و5.7% في السنة المالية 2023 مع تراجع أسعار النفط واستمرار ضغط الإنفاق وبقاء التقدم في الإصلاحات المالية محدوداً، مستبعدة إقرار ضريبة القيمة المضافة في السنوات القليلة المقبلة.