18:14 08-02-2022

Tesla في قفص الاتهام مجدداً بسبب تغريدة لـ إيلون ماسك

طباعة

تلقت شركة Tesla مذكرة استدعاء من هيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية بشأن تغريدات الرئيس التنفيذي إيلون ماسك حول افصاحه عن معلومات جوهرية تخص الشركة.

وصدر أمر الاستدعاء من قبل اللجنة في 16 من نوفمبر، أي بعد حوالي 10 أيام من سؤال ماسك لمتابعيه على تويتر عما إذا كان يجب عليه بيع 10% من حصته في الشركة، الأمر الذي أدى إلى موجة بيعية للأسهم.

يأتي هذا الاستدعاء وسط ضغوط متزايدة على تسلا من الحكومة الأميركية حول معاير السلامة والاستمرار باستدعاء سيارات، بالإضافة إلى التحقيقات المتعلقة ببرنامجها لمساعدة السائق، حيث ذكرت رويترز العام الماضي أن لجنة الأوراق المالية والبورصات قد فتحت تحقيقاً حول فشل تسلا في إخطار مساهميها بمخاطر حريق مرتبطة بأجهزة السيارة.

يذكر أنه في 2018، قام ماسك بتسوية دعوى قضائية من قبل هيئة الأوراق المالية والبورصات بشأن تغريدته حول جعل الشركة خاصة.

وفي سياق منفصل، أعلنت الشركة عن إزالة إحدى وحدتي التحكم الإلكتروني الموجودة في بعض السيارات المصنوعة في الصين من طراز 3 وY، وذلك سعيا لتحقيق أهداف مبيعات الربع الرابع في ظل أزمة نقص الرقائق العالمية، حيث قررت تسلا عدم توضيح ما إذا كانت ستجري تغييرات مماثلة على السيارات المصنوعة داخل الولايات المتحدة.

وحول مستقبل أزمة النقص في الرقائق، فقد توقعت الشركة سابقا أن تستمر الأزمة خلال هذا العام قبل أن تنحسر العام المقبل.