23:14 02-04-2022

ألمانيا تستعد لتقنين إمدادات الغاز الطبيعي إذا تصاعدت المواجهة مع روسيا بشأن مدفوعات الروبل

طباعة

قامت ألمانيا أكبر اقتصاد في أوروبا بتفعيل خطة طوارئ للتعامل مع اضطرابات إمدادات الغاز الطبيعي بعد أن طالب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالدفع بالروبل.

واستحوذ الغاز الروسي على 55% من واردات ألمانيا من الغاز في2021 و 40% من وارداتها في الربع الأول من عام 2022.

وتدعو برلين جميع المستهلكين، من العاملين في قطاع الصناعة إلى أصحاب المنازل، للحفاظ على الطاقة وتقليل الاستهلاك إذا ساء الوضع، فقد تبدأ البلاد في تقنين الغاز في آخر خطة من 3 مراحل، على النحو الذي حددته وزارة الاقتصاد الألمانية.

وقال وزير الاقتصاد الألماني روبرت هابيك في بيان الأربعاء 30 مارس "لا توجد اختناقات في المعروض في الوقت الحالي، ومع ذلك، نحتاج إلى تكثيف إجراءاتنا الوقائية حتى نكون مستعدين للتعامل مع أي تصعيد من جانب روسيا".

ورفضت مجموعة الدول السبع الأثنين 28 مارس، مطالب بوتين بدفع إمدادات الغاز بالروبل، مشيرة إلى انتهاك الاتفاقات القائمة، لكن بوتين وقع الخميس 31 مارس، مرسوماً يطالب الدول المستوردة للغاز الروسي بالدفع بالروبل اعتباراً من 1 أبريل.

كما هدد بإلغاء العقود الحالية للدول التي لم تمتثل، حيث جاء مرسوم بوتين بعد يوم من إبلاغه للمستشار الألماني أولاف شولتز أنه يمكن لألمانيا أن تدفع ثمن الغاز باليورو.