17:02 27-04-2022

IMF: القطاع غير النفطي سيستمر في دعم نمو دول الخليج خلال 2022

طباعة

في بيئة تضخمية وارتفاع صاروخي في أسعار النفط خلال العام، يتوقع تقرير صندوق النقد الدولي آفاق الاقتصاد الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى أن تستفيد منطقة الخليج بشكل كبير من ارتفاع أسعار النفط، حيث يشير التقرير إلى أن دول مجلس التعاون الخليجي من المتوقع أن تسجل ارتفاعاً في الإيرادات النفطية نسبة إلى إجمالي الناتج المحلي 5.3% خلال عام 2022 على أساس سنوي.

الصندوق من جهته يتوقع أن لا يقتصر نمو المنطقة الخليجية فقط على النفط إنما يرى من جهته أن إجمالي الناتج المحلي غير النفطي في دول الخليج قد ينمو ما بين 3.5-4% خلال 2022-2023، إضافة إلى ذلك أشار التقرير إلى أن التضخم سيصل إلى ذروته في دول الخليج هذا العام عند متوسط 3.1% خلال هذا العام.

منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يبدو أنها قد تواجه تباينا في نمو الدول داخلها، حيث من المتوقع أن يكون النمو غير متزن خاصة في ظل استمرار حالة الضعف في قطاع السياحة في بعض الدول مثل الأردن والمغرب إضافة إلى موجة الجفاف الحاد التي تضرب شمال أفريقيا.

صندوق النقد يرى أن منطقة MENA ستسجل متوسط نمو اقتصادي بنسبة 5% خلال عام 2022  فيما من المتوقع أن ترتفع معدلات التضخم بمتوسط 11.1% خلال العام الحالي.

وفي ظل ارتفاع الدولار وانخفاض العملات المحلية لعدة دول يتوقع الصندوق ارتفاع مستويات الدين عربياً في كل من تونس ومصر والمغرب خلال العام الحالي.

IMF من طرفه يرى أن مسار تعافي الاقتصاد يرتبط بشكل أساسي في تطورات مشهد الحرب في أوكرانيا، ويتوقع الصندوق ارتفاع أسعار الغذاء 14% في 2022 على أن تنخفض إلى 5.7% خلال 2023.