23:23 04-05-2022

السوق الأميركي يراهن على قدرة الاحتياطي على صد التضخم و داوجونز يقفز بأكثر من 900 نقطة

طباعة

قفزت الأسهم الأميركية بشكل حاد يوم الأربعاء، وذلك بعد أن رفع الفدرالي أسعار الفائدة بنصف نقطة مئوية، والتي كانت متوقعة على نطاق واسع.

وزاد المؤشر داو جونز الصناعي 2.8%، واكتسب مؤشر S&P 500 ما يقرب من 3%، كما قفز مؤشر ناسداك المركب للتكنولوجيا بنسبة 3.2%.

وبذلك حقق كلًا من مؤشر داو ومؤشر S&P 500 أكبر مكسب منذ عام 2020.

وكانت المؤشرات الأميركية على تراجعات طفيفة قبيل اجتماع الفدرالي، لكن مع إعلان الفدرالي قراره وتصريح جيروم باول رئيس الفدرالي إن البنك لا يفكر في رفع 75 نقطة أساس في الاجتماعات المستقبلية.

حيث قال باول: "لذا فإن زيادة 75 نقطة أساس ليست شيئًا تدرسه اللجنة بنشاط، أعتقد أن التوقعات هي أننا سنبدأ في رؤية التضخم يتلاشى" 

كانت المكاسب واسعة في جميع القطاعات بالنسبة للأسهم، حيث ارتفعت أسهم شركات التكنولوجيا الكبيرة بعد إعلان الفدرالي قراره، حيث كسب كل من شركة Apple وشركة Alphabet أكثر من 2% لكل منهما.

كما ارتفعت أسهم عمالقة الطاقة Exxon وChevron بأكثر من 3%.

ارتفعت أسعار Starbucks وAirbnb، اللتين كانتا أعلى بالفعل في وقت سابق من اليوم بعد تقارير ربع سنوية أفضل من المتوقع، بنسبة 10% و 7% على التوالي.

ارتفعت جميع أسهم داو جونز الثلاثين، وقفز سهم Docusign و Zoom Video بنسبة 4.7% و 5.1% على التوالي.

بينما انخفضت أسهم Lyft، بنسبة 29% بعد أن أعطت الشركة توقعات ضعيفة للربع الحالي حيث تتوقع زيادة الحافز للسائقين، كما انخفض سهم UBER المنافس بنسبة 4%.

وارتفع عائد سندات الخزانة القياسي لأجل 10 سنوات إلى 3% مرة أخرى صباح الأربعاء، متداولًا بالقرب من أعلى مستوى له منذ 2018، لكنه تراجع بعد تعليقات باول.