22:45 12-05-2022

المعهد الوطني للاقتصاد الاجتماعي في بريطانيا: 1.5 مليون أسرة ستشهد ارتفاعاً بالفواتير بشكل يفوق دخلها

طباعة

الضغوطات المعيشية على الأسر البريطانية متواصلة ما لم تتصرف الحكومة بشكل عاجل وفقا للمعهد الوطني للاقتصاد الاجتماعي.

المعهد أشار أن أكثر من 250 ألف أسرة قد تنزلق إلى حالة العوز ما يرفع إجمالي عدد الذين يعيشون في فقر مدقع إلى 1.2 مليون.

وبحسب المعهد، فأن أكثر من 1.5 مليون أسرة ستشهد ارتفاعا في فواتير الطاقة والغذاء بشكل يفوق دخلها ما ستجبر إلى الاعتماد على المدخرات أو الاقتراض الإضافي لتعويض النقص مع التركيز على الاحتياجات الأساسية.

الاستغناء عن بعض الخدمات والاستغناء عن بعض المشتريات مع ترشيد استخدام الغاز والماء مع شراء حاجات غذائية أقل وعدم الإسراف في الشراء وتقليل استخدام السيارة.

وحث المعهد الوطني للاقتصاد الاجتماعي الحكومة على زيادة مدفوعات الائتمان الشامل للأسر بمقدار 25 جنيها أسبوعيا وبشكل فوري ولمدة 6 أشهر على الأقل وهو ما يكلف الحكومة 1.35 مليار جنيه مع دفعة نقدية لمرة واحدة بقيمة 250 جنيها تكلف الحكومة 2.85 مليار جنيه لتخفيف الصعوبات عن الأسر .

من الصعب جدا الآن مع ارتفاع أسعار الغاز والكهرباء من الممكن الاستغناء عن بعض الحاجيات مثلا عدم تناول الطعام خارجا والاعتماد على الطبخ في المنزل وعلي التفكير مرتين قبل استخدام سيارتي الأمور تزداد صعوبة.

وضغطت معدلات التضخم المرتفعة على ميزانيات الأسر  وتوقع البنك أن ترتفع إلى ما يقرب من 10% خلال العام الجاري نتيجة الحرب الروسية الأوكرانية وذلك بعدما وصل التضخم إلى أعلى مستوى في 30 عامًا عند 7% خلال مارس الماضي،أي أكثر من ثلاثة أضعاف هدف البنك.