12:22 15-05-2022

شنغهاي تسعى لاستئناف الأنشطة التجارية وبكين تواصل المعركة في مواجهة كوفيد

طباعة

ستبدأ مدينة شنغهاي مركز المال والصناعة في الصين تدريجيا في إعادة فتح الأعمال التجارية مثل مراكز التسوق وصالونات تصفيف الشعر اعتبارًا من غد الاثنين بعد أسابيع من الإغلاق الصارم لمواجهة تفشي كوفيد-19 بينما تكافح بكين تفشيًا صغيرًا لكنه عصي على الاحتواء.

وبعد إغلاق استمر أكثر من ستة أسابيع، تشدد شنغهاي القيود في بعض المناطق التي تأمل أن تمثل دفعة أخيرة في حملتها ضد الفيروس التي أثارت غضب سكان أكبر مدينة في الصين والتي تشتهر بطابعها العالمي.

وقال رئيس بلدية المدينة تشين تونغ في إفادة صحفية اليوم الأحد إن مراكز التسوق والمتاجر ومحلات السوبر ماركت ستبدأ في استئناف أنشطتها والسماح للعملاء بالتسوق "بطريقة منظمة"، بينما تُفتح صالونات تصفيف الشعر وأسواق الخضروات بسعة محدودة.

وكتب مستخدم على موقع ويبو الصيني الشبيه بتويتر "على من تكذب؟ لا يمكننا حتى الخروج من مجمّعنا السكني".

وخلال فرض تدابير الإغلاق في شنغهاي، اقتصرت تحركات السكان في الأساس على شراء الضروريات وتوقف التسوق عبر الإنترنت إلى حد كبير بسبب نقص خدمات التوصيل.

واستمر التراجع في عدد الإصابات في شنغهاي إذ سجلت اليوم الأحد 1369 إصابة مصحوبة بأعراض وبغير أعراض انخفاضا من 1681 حالة في اليوم السابق.

وفي معظم أنحاء بكين لا يُسمح للناس بتناول الطعام داخل المطاعم وحثت السلطات السكان على البقاء أو العمل من المنزل.

وتم إغلاق المتنزهات وأماكن الترفيه الأخرى، مما دفع كثيرين إلى النزول للشوارع أو لحدائق مجمعاتهم السكنية للاستمتاع بطقس الربيع.

وفي منطقة تشاو يانغ المترامية طالبت السلطات السكان من خلال الرسائل النصية وفي بعض الحالات عن طريق طرق الأبواب بإجراء اختبارات كوفيد اليومية بينما تسعى العاصمة جاهدة لكسر سلاسل العدوى.