17:31 19-05-2022

الصين والولايات المتحدة تقودان ارتفاع الدين العالمي

طباعة

الصين والولايات المتحدة تقودان ارتفاع الدين العالمي، هكذا أظهرت بيانات من معهد التمويل الدولي بأن أكبر اقتصادين في العالم اقترضا أكبر نسبة في الربع الأول مقارنة بالدول الأخرى ليرتفع الدين العالمي إلى مستوى قياسي فوق 305 تريليون دولار، في حين انخفضت نسبة الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي.

وأظهرت البيانات أن ديون الصين ارتفعت بمقدار 2.5 تريليون دولار خلال الربع الأول بينما أضافت الولايات المتحدة 1.5 تريليون دولار في الفترة نفسها.

وكانت ديون الشركات خارج البنوك والاقتراض الحكومي أكبر مصادر الزيادة، حيث ارتفع الدين خارج القطاع المالي إلى ما يزيد عن 236 تريليون دولار، بزيادة قدرها 40 تريليون دولار عما كان عليه قبل عامين أي عند بدء جائحة كوفيد-19.

وأكد المعهد أن الافتقار إلى الشفافية أصبح عبئًا على الأسواق الناشئة، حيث يقترب إجمالي الدين في تلك الأسواق من 100 تريليون دولار بينما كانت عند مستويات 89 تريليون دولار قبل عام.

اللافت انخفاض نسبة الدين العالمي مقارنة بالناتج المحلي الإجمالي إلى 348%، أي أقل بنحو 15% من الرقم القياسي المسجل قبل عام، وذلك بدعم من تحسن نسبة الاقتراض في دول الاتحاد الأوروبي. لتسجل كل من فيتنام وتايلاند وكوريا أكبر زيادة في هذا الإجراء.