22:24 18-06-2022

مشاكل عدة تُحيط بـ إيلون ماسك الأسبوع الماضي

طباعة

شهد الملياردير إيلون ماسك أسبوعًا صعبًا، حيث انخفض سهم Tesla أكثر من 6% في الأسبوع الماضي، مع مواصلة المستثمرين بيع أسهمهم في شركة صناعة السيارات الكهربائية.

هناك أمور داخلية في Tesla تتعلق بأمور السلامة مع أنظمة مساعدة السائق المتقدمة للشركة والتي ساهمت في تراجع سهم الشركة.

حيث قالت الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة يوم الأربعاء، إن سيارات Tesla مسؤولة عن ما يقرب من 70% من الحوادث المبلغ عنها والتي تشمل أنظمة مساعدة السائق المتقدمة منذ يونيو الماضي.

ورفعت شركة Tesla أسعار جميع طرازات السيارات في الولايات المتحدة هذا الأسبوع، مع استمرار صناعة السيارات في صراعها مع مشكلات سلسلة التوريد والتضخم وعدم اليقين الاقتصادي.

في شركة SpaceX التابعة لماسك، تم فصل 5 موظفين بعد قيامهم بكتابة رسالة تنتقد إيلون ماسك ووزعوها، كما حثوا المديرين التنفيذيين على جعل ثقافة الشركة أكثر شمولًا.

قالت المديرة التنفيذية للعمليات في SpaceX، إن الموظفين المتورطين في نشر الرسالة طُردوا من العمل لأنهم جعلوا الموظفين الآخرين يشعرون بعدم ارتياح وترهيب وتنمر أو غضب لأن الرسالة تضغط عليهم.

وفي Twitter والتي لازالت كونها صفقة محتملة لإيلون ماسك، تحدث الملياردير الأميركي إلى موظفي الشركة لأول مرة عبر الفيديو، وتم انتقاده على نطاق واسع من الموظفين، بناءً على الرسائل التي ظهرت على لوحة الدردشة الداخلية، على الرغم من إعلان ماسك رغبته في أن يصل عدد مستخدمي منصة Twitter إلى مليار شخص.

لكنه أظهر بعض الغموض حول مواضيع أساسية والتي جعلت الموظفين يقلقون من احتمالية عدم احترام ماسك بعض القيم الخاصة بمنصة التواصل الاجتماعي.

من جهة أخرى، رفع مستثمر في العملة المشفرة دوجكوين دعوى قضائية على إيلون ماسك يطالبه فيها بتعويض قدره 258 مليار دولار، متهما إياه بالتورط في صورة غير قانونية من صور الاستثمار، تُعرف باسم المخطط الهرمي، لدعم العملة المشفرة.

وفي شكوى رُفعت في محكمة اتحادية في مانهاتن، وجه المدعي كيث جونسون اتهاما لماسك وشركتي Tesla لتصنيع السيارات الكهربائية وSpaceX للسياحة الفضائية بالابتزاز عبر الترويج لدوجكوين ورفع سعرها، قبل ترك السعر ينخفض فيما بعد.